اِلهى عَظُمَ الْبَلاءُ وَ بَرِحَ الْخَفآءُ وَ انْکَشَفَ الْغِطآءُ وَ انْقَطَعَ الرَّجآءُ وَ ضاقَتِ الاَْرْضُ وَ مُنِعَتِ السَّمآءُ وَ اَنْتَ الْمُسْتَعانُ وَ اِلَیْکَ الْمُشْتَکى وَ عَلَیْکَ الْمُعَوَّلُ فِى الشِّدَّهِ وَ الرَّخآءِ اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَ الِ مُحَمَّد اُولِى الاَْمْرِ الَّذینَ فَرَضْتَ عَلَیْنا طاعَتَهُمْ وَ عَرَّفْتَنا بِذلِکَ مَنْزِلَتَهُمْ فَفَرِّجْ عَنّا بِحَقِّهِمْ فَرَجاً عاجِلا قَریباً کَلَمْحِ الْبَصَرِ اَوْ هُوَ اَقْرَبُ یا مُحَمَّدُ یا عَلِىُّ یا عَلِىُّ یا مُحَمَّدُ اِکْفِیانى فَاِنَّکُما کافِیانِ وَ انْصُرانى فَاِنَّکُما ناصِرانِ یا مَوْلانا یا صاحِبَ الزَّمانِ الْغَوْثَ الْغَوْثَ الْغَوْثَ اَدْرِکْنى اَدْرِکْنى اَدْرِکْنى السّاعَهَ السّاعَهَ السّاعَهَ الْعَجَلَ الْعَجَلَ الْعَجَلَ یا اَرْحَمَ الرّاحِمینَ بِحَقِّ مُحَمَّد وَ الِهِ الطّاهِرینَ.

Mon20170424


الكاظم (ع)

الشيخ حسين الأكرف

عدد التحميلات
2069
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع الكاظم (ع) بصوت الشيخ حسين الأكرف في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
الكاظم (ع) - الشيخ حسين الأكرف
تاريخ الاضافة
2011-06-09 10:35:17
عدد الاستماعات
2360
المدة
00:08:50
عدد التحميلات
2069
نص هذا المقطع

يا مسجون و غايب .. عن كل الحبايب .. بعدك للمصايب .. ظلينا
عزة الكرامة .. يا سنى الإمامة .. بالزمن يتامى .. ظلينا

شهق الصبر على عشرين عام ..
بطواميرٍ بها الموت ختام ..

عذابك .. و الي صابك .. ألمع سطورك ألم
نمرها .. و نلـگـى مرها .. كاسخة الي دمعه دم
يَناحل .. و انته راحل .. تملي سجانك ندم

عجيبه .. هالمصيبه .. جرحت احساس العدم
شيهَونك .. يالي حزنك .. عالـگللب مثل السهم
خطيه .. شلقضيه .. بالطهاره متهم

ظلينا ..

و دوت في سمانا .. يالجاري بدمانا .. يالكاظم أمانه .. حنينا
محنه و ابتلينا .. بالله منهو لينا .. ما تحن علينا .. حنينا
*** *** ***

يا مسجون و غايب .. عن كل الحبايب .. بعدك للمصايب .. ظلينا
عزة الكرامة .. يا سنى الإمامة .. بالزمن يتامى .. ظلينا

أسر المعصم آلام القيود ..
و تهاوى السجن في قعر السجود ..

صمودك .. من سجودك .. لوَع بصوته المحن
يراهن .. بالزنازن .. خصمك و عرشه ارتهن
في سجنك .. من يظنك .. و السجن بيك انسجن

سلاسل .. عالمفاصل .. تركع وياك بشجن
من ايدك .. يبـچـي گـيدك .. يالقنوتك ما سكن
صلاتك .. نافلاتك .. ثورة بعيون الزمن

ظلينا ..

من نهر العبادة .. و شلال الإرادة .. يا نبع الشهادة .. روينا
هازم البلايا .. بقبضة الحنايا .. إحنا لك ظمايا .. روينا
*** *** ***

يا مسجون و غايب .. عن كل الحبايب .. بعدك للمصايب .. ظلينا
عزة الكرامة .. يا سنى الإمامة .. بالزمن يتامى .. ظلينا

بأبي من ليله دون نهار ..
طفح الشوق و طال الإنتظار ..

صبرنا .. و إنتظرنا .. دوَت أجراس الوعد
صوامع .. بالمدامع .. ماجت أعلام السعد
أملنا .. راجع لنا .. و موكب الشوگ استعد

صبرنا .. و انكسرنا .. شِلي ننتظره بعد
حسافه .. عالرصافة .. هاجس الحلم ابتعد
على الهم .. حوَل الغم .. من تلـگينا الجسد

ظلينا ..

صابرنا على بعدك .. شِلحيلة على فـگدك .. غير الحسرة بعدك .. من لينا
للعليم أمرنا .. يعظم لأجرنا .. ضعنا يا صبرنا .. من لينا
*** *** ***

يا مسجون و غايب .. عن كل الحبايب .. بعدك للمصايب .. ظلينا
عزة الكرامة .. يا سنى الإمامة .. بالزمن يتامى .. ظلينا

و تجلت يا سجين الأدعياء ..
بمآسيك بقايا كربلاء ..

يَذايب .. بالمصايب .. و الدمع ذاب بصبر
من أول .. جرحك أطول .. و انكتب گـبل العمر
و الأغرب .. بيك و الأعجب .. كربلاء بجرحك تمر

عويلك .. من دليلك .. و الجبين المنحفر
من الكف .. دمها ما كف .. من بقاءك عالجسر
علي انته .. زينب انته .. و سجنك دروب اليسر

ظلينا ..

يَلي بمعضلاته .. ترجم كل حياته .. و سمومه و مماته .. في عينه
توج الفجيعة .. بجثته المريعه .. دمعة الشريعة .. في عينه
*** *** ***

يا مسجون و غايب .. عن كل الحبايب .. بعدك للمصايب .. ظلينا
عزة الكرامة .. يا سنى الإمامة .. بالزمن يتامى .. ظلينا
ونسألكم الدعاء من القلب بتعجيل الفرج والدعاء للجميع بالستر والهداية والصلاح وبراءة الذمة...

المرسل: علی الحیدری الجمعة, 16 كانون1/ديسمبر 2011