Thu20211202


الصادق (ع)

الشيخ حسين الأكرف

عدد التحميلات
3316
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع الصادق (ع) بصوت الشيخ حسين الأكرف في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
الصادق (ع) - الشيخ حسين الأكرف
تاريخ الاضافة
2011-06-09 10:35:17
عدد الاستماعات
311
المدة
00:10:20
عدد التحميلات
3316
نص هذا المقطع

قصيدة : ليتَني .. كُنت على قبرِك ظِلاً

للشاعر : عبدالله القرمزي

الرادود : الحاج ملا حسین الاکرف

 

 ليتَني .. كُنت على قبرِك ظِلاً .. ليتني
أنحني .. و الدمعُ في مِحراب عَيني .. ينحني
أو حماماً صادقياً .. و البقيعُ موطني
ليتَني .. ليتَني ..
******
 مالي .. لا يَرى صَدري .. في البقيعِ إلا أطلال
حتى .. ضِعتُ لا أدري .. هل أنا حقاً بين الآل
هذا .. قبرُ مَن تُجري .. حوله الأملاك الآمال
هل لي .. أن اُرويه فينمو بجفوني
و انتظرت القبر ينمو .. و انتظاري ملني
ليتَني .. ليتَني ..
******
 ليتَني .. كُنت على قبرِك ظِلاً .. ليتني
أنحني .. و الدمعُ في مِحراب عَيني .. ينحني
 أو حماماً صادقياً .. و البقيعُ موطني
 ليتَني .. ليتَني ..
******
 عيني .. حفرت خدي .. تحت وجهي قبراً مذبوح
تبكي .. لك من وجدي .. أيها المسموم المقروح
قم يا .. صادق الوعد .. من بقيع الدمع المبحوح
 خذني .. علني أبني على قبرك حزني
أنت من تيم حزني .. فوق حد الممكن
ليتَني .. ليتَني ..
******
 ليتَني .. كُنت على قبرِك ظِلاً .. ليتني
أنحني .. و الدمعُ في مِحراب عَيني .. ينحني
 أو حماماً صادقياً .. و البقيعُ موطني
 ليتَني .. ليتَني ..
 ******
آتٍ .. من مسافاتي .. قيدتني عنك الأسوار
فارحم .. ذل وقفاتي .. زائراً ما بين الزوار
و اقضِ .. كل حاجاتي .. و أجرني من حر النار
 يا من .. قد توجهت به و هو معيني
و به استشفعت لله .. فما خيبني
ليتَني .. ليتَني ..
******
 ليتَني .. كُنت على قبرِك ظِلاً .. ليتني
أنحني .. و الدمعُ في مِحراب عَيني .. ينحني
 أو حماماً صادقياً .. و البقيعُ موطني
 ليتَني .. ليتَني ..
 ******
هذا .. قبرك الغالي .. أين عنه القبر المرتاع
قبرٌ .. يترائى لي .. سره خلف الباب ضاع
بُح لي .. قبل ترحالي .. عن بقايا كسر الأضلاع
 آهٍِ .. ذهب الحزن أيا زهرا بعيني
لو على قبرك عفرت .. بصيراً ردني
ليتَني .. ليتَني ..
******
 ليتَني .. كُنت على قبرِك ظِلاً .. ليتني
أنحني .. و الدمعُ في مِحراب عَيني .. ينحني
 أو حماماً صادقياً .. و البقيعُ موطني
 ليتَني .. ليتَني
المرسل: الثلاثاء, 06 تموز/يوليو 2021
السيد 2011-09-04 02:19:52
بارك الله فيكم على هذا العمل الرائع