Tue20190319


الباقر (ع)

الشيخ حسين الأكرف

عدد التحميلات
2405
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع الباقر (ع) بصوت الشيخ حسين الأكرف في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
الباقر (ع) - الشيخ حسين الأكرف
تاريخ الاضافة
2011-06-09 10:35:17
عدد الاستماعات
1339
المدة
00:12:29
عدد التحميلات
2405
نص هذا المقطع

الباقــر
أزور الباقر ..
بقيعً طاهر ..

يم گـبره خلوني .. أنثر إلى عيوني .. يم گـبره خلوني

أزور سيدي و مولاي ..

روحي تهيم .. ويا النسيم .. تتماوج بحور الدمع في شاطي عيني
و حزني عليك .. خذني إليك .. يَلي نسيمه يهيج بصدري حنيني

بدمعي سرت و تجاسرت .. عالدمعك المسفوح
أنبش في جرحه اليفت .. گـللب النبي المجروح

أنبش جواب .. و ألثم ثراك .. و أغرگ في دنيا من الألم بينك و بيني
و أفتح أساك .. هالما نساك .. و أنسى على مصابك يَبو الصادق سنيني

و أنسى الينطروني ..
يا أهلي انسوني ..
يم گـبره خلوني ..
*** *** ***

أزور الباقر ..
بقيعً طاهر ..

يم گـبره خلوني .. أنثر إلى عيوني .. يم گـبره خلوني

أزور سيدي و مولاي ..

لَذرف أسى .. صبح و مساء .. و لَندب ضياع مودتك و أبـچـي على گـبرك
هذا جزاك .. بتالي عناك .. يالتنبت أشجار الحنان بدامي صدرك

گـللبك يمر تحت الجمر .. و يطوي اللهيب جناح
و فوگ الصبر تزرع صبر .. و تجني ألم و جراح

و كل مأذنة .. چـانت عنا .. تلهج شتيمه للوصي و تحفر في عمرك
و كلك سمِع .. و گـللبك دمع .. لله يا شلال العلم حلمك و علمك

دمعك روى غصوني ..
يكتب على جفوني ..
يم گـبره خلوني ..
*** *** ***

أزور الباقر ..
بقيعً طاهر ..

يم گـبره خلوني .. أنثر إلى عيوني .. يم گـبره خلوني

أزور سيدي و مولاي ..

فـگدك مهول .. شَحـچـي و شَـگول .. و هذي كنوز المعرفة تندب علمها
و دمع المصاب .. مثل السحاب .. و طيبة تعزي المصطفى بباقر علمها

إنته الي ما يتوهمه .. حتى الندى و النور
وي فاطمة بـگللب السما .. لجلك لحد محفور

و آنا اعتنيت .. طفت و سعيت .. و عيني تنازعني مدامعها و كتمها
شكتم هواي .. و زمزم ضماي .. ما تـگدر أكبر دنيا تستوعب ألمها

بأحلامه غسلوني ..
و في حزنه دفنوني ..
و يم گـبره خلوني ..
*** *** ***

أزور الباقر ..
بقيعً طاهر ..

يم گـبره خلوني .. أنثر إلى عيوني .. يم گـبره خلوني

أزور سيدي و مولاي ..

دمعي حمام .. بجنح الظلام .. يحمل ألف جابر يبلغ لك سلامه
و ينظم كلام .. من عينه هام .. و يوم الوصلك ضيع هيامه كلامه

و ماهو عجب يالمنتجب .. أنسى كلامي وياك
و إنته الي بالعالم تعب .. يتأمل بمعناك

طبعك تنيب .. طبعي أطيب .. و أحضن سماواتك يَسابح في الكرامة
و طبعك شفيع .. و طبعي أضيع .. لو عني تتخلى في لحظة بالقيامة

يَلي تسمعوني ..
يوم التشيعوني ..
يم گـبره خلوني ..
*** *** ***

أزور الباقر ..
بقيعً طاهر ..

يم گـبره خلوني .. أنثر إلى عيوني .. يم گـبره خلوني

أزور سيدي و مولاي ..
ونسألكم الدعاء من القلب بتعجيل الفرج والدعاء للجميع بالستر والهداية والصلاح وبراءة الذمة...

المرسل: علی الحیدری الجمعة, 16 كانون1/ديسمبر 2011
 
الباقر (ع) : الشيخ حسين الأكرف