Tue20210803


حديث العليلة

الشيخ حسين الأكرف

عدد التحميلات
3364
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع حديث العليلة بصوت الشيخ حسين الأكرف في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
حديث العليلة - الشيخ حسين الأكرف
تاريخ الاضافة
2011-06-09 10:35:17
عدد الاستماعات
1019
المدة
00:12:07
عدد التحميلات
3364
نص هذا المقطع

قصيدة : حدیث العلیلة
الشاعر : الادیب نادر التتان
الرادود : الحاج ملا حسين الاكرف

 

على ويــن وهــذا حــالي وانته الصبـر
يـا حـسـيــن وكــل سـؤالي ليـش الهجــر
أنا روحــك فــاطـمــة وتــخــلـيــني يــغــالـــي
******
يلـ بالظعيـنـه مـشـى وهجـرني وسفا ولا ذكرني عذابي غريــــب
لـَمِّ الأحــبـــه وَلا انـتـظــرنــي واعذره لوعذرني ظــلامي رهـيـب
كلما رجــيــتـه وبالدمعه جيـتـه
طفــلــه اعلى بــاب الدار
يمكن عــليــلـه واكـسـر ذليـلــه
لـكـــن نــظـــر لــي ودار
و شـفـته يغيــب
ولا غـــاب وســط خـيـــالـــي ويَّ الحـــــزن
فــي عــذابـــي واعــتـــلالـــي ظليت احـــــن
من ايعـــوضــنــي الحـــنــان ويـــضــمـــن لي دلالــــي
******
تسهر دَمِعـْـتي في كـل مِسيـّـه والوله اللي بــيـَّه رِسَم لي خيـــال
الاكبر سُكـَينة علي رُقـيّـــه وماحد ايرد عليّه وفي قلـبي سؤال
عبــدالله وينــه وحشتـني عيـنـه
حــب مثــلـه ماحبـّـيــــت
صَدّق يـبويــه ماشفت اخويـــه
يحـبـب بـوسط هالبــيـــت
واقــلـَّــه تـعـــال
صـــدى نــوحــه مــر في بالي وماشفت احــد
وإلى روحـــه شــوق ايــلالــي فـــرش المهـد
وانــــا لــوووولي الـ مــهـــده يــابعد فاطمه خــــالــــــي
******
أدعـي وصلاتي حنـين وذكرى واسجد وكلي عبره وكياني قـنـــوت
ظعن الأهل وانـا موت انطــره لو عسى ليـَّـه نظره أشـوفـه وامـوت
قـالوا لطيــبـه من تالي غيـبــه
رد مـحــمـــل الــغــيــاب
قلبي فرشـتــه وشوقي نثـرتــه
واعـيـونــي بس عالـبـاب
يـ ريتـــه يفـوت
أُوبـــقـيـــت اون لـــحـــالـــــي بحضن الظلام
أُولـــقــيــــت ونــيــني عـالـــي مــثـــل الحمام
مــــتــــى بـــس يـــاوالــــدي الوَصِـــل والــقى مـنـالــي
******
بعد انـتـظـار ونهاري غايــب بيـّــنــت الرچايـب بليــَّـا كـــفـيــــل
تحـمـل هـدايـا من المصايــب ضيم وفَقد حبايـب ودمعهــا يـســيــل
وأول عـزيــَّـه بهاي الرزيــَّــه
فــي خــاطـري المجروح
لا قبلي طفـلـه ولا بعدي طفلـه
تجري اعلى خدهـا الروح
أملهـــا قـتــــيــل
لـَوْ امــوت مــن الجــرى لـــي بسكــتـــة ألـــم
ولامـــوت بـــلــيــــا والـــــــي حســـره ونــدم
عـــقـــب اهــلي اشــلـــون اعــيـــش أُوأيــــامي لــيـالـــي

المرسل: الأحد, 27 حزيران/يونيو 2021