Mon20210802


حديث التربة

الشيخ حسين الأكرف

عدد التحميلات
3481
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع حديث التربة بصوت الشيخ حسين الأكرف في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
حديث التربة - الشيخ حسين الأكرف
تاريخ الاضافة
2011-06-09 10:35:17
عدد الاستماعات
574
المدة
00:11:27
عدد التحميلات
3481
نص هذا المقطع

القصيدة : حدیث التربة

الشاعر: الاديب الحاج عبد الله القرمزي

الرادود : الحاج ملا الشيخ حسين الاكرف

 

كيف بي لو علا .. نعشي بلا .. تربةٍ لِكربلاء
كيف بي لو علا .. نعشي بلا .. تربةٍ لِكربلاء
إِذا أهلي حملوني .. وفي قبري تركوني .. لِهمٍ وَبلاء
إذا أهلي حملوني .. وفي قبري تركوني .. لِهمٍ وبَلاء

******

مِحتارْ أنا ابأمري .. وِذنُوبي عالظهري .. ما أدري ما أدري .. شِلي أقولْ
رجعوني العمري .. ضيعت أنا عذري .. وحسابي في قبري .. أمرهْ يطولْ
يَهالِلي تِدفنُوني .. لَدِنيتِي ارجعوني .. ضَعيف أنا ارحمُوني .. لا تدفنوني
أَحِن مَيسمعُوني .. في هَمِي جَفنُوني .. ابجنَازة رَفعُوني .. وودعُوني

******

ولولا تُربُ حَبيبي .. يُسلِينِي بِمَغِيبي .. فَقدتُ الأملا
ولولا تُربُ حَبيبي .. يُسليني بمَغيبي .. فقدتُ الأملا

******

كيف بي لو عَلا .. نعشي بِلا .. تربةٍ لِكربلاء
كيف بي لو عَلا .. نعشي بلا .. تربةٍ لِكربلاء
إذا أهلي حَملُوني .. وفي قبري تركُوني .. لِهمٍ وبلاء
إذا أهلي حملوني .. وفي قبري تركُوني .. لِهمٍ وبلاء

******

بااكفاني لفُوني .. واوصَالِي حَيرانَه .. واليلبس أكفانه .. أَمرهْ عجيبْ
ما هُو غَريبِ الِلي .. سَافَرْ عَن أوطَانه .. آنا الغريب آنا .. آنا الغريبْ
يبُو عَلي يَداري .. ياجنتي ويناري .. يرِيدكْ انكِسَاري .. تِظل جواري
غِيابك احتِضاري .. يا موطِني وقَرَاري .. رَجِيت ودمعي جاري .. عليّه داري

******

آيا قبري ومَكاني .. ولا أرجو لك ثاني .. إمامي بدلا
آيا قبري ومَكاني .. ولا أرجو لك ثاني .. إمامي بدلا

******

كيف بي لو علا .. نعشي بلا .. تربةٍ لِكربلاء
كيف بي لو علا .. نعشي بلا .. تربةٍ لِكربلاء
إذا أهلي حملوني .. وفي قبري تركوني .. لِهمٍ وبلاء
إذا أهلي حملوني .. وفي قبري تركوني .. لِهمٍ وبلاء

******

يا رَاحمَ أحبَابَكْ .. يا بو علي ابَابَكْ .. يَالمسجِدي اترابك .. وشلون أضيعْ
يالسالت ادمُومَكْ .. اتوسَلتْ أنا بيُومَكْ .. يَالِلي من اهمُومَكْ .. ذَبحِ الرّضيعْ
قَضِيتَ أنا حَيَاتِي .. وِامصِيبتَكْ صَلاتِي .. يا باقِي ذِكرياتي .. و ياكِل نَجَاتِي
بِمحَبِتكْ مَمَاتِي .. وعَلَى العَهَدْ وفاتِي .. بَقَى مِن أُمنِيَاتِي .. تِلِمْ رُفَاتِي

******

بِيَا الخَوفُ يَترَامَى .. فَكُنْ أَمناً وَسَلامَا .. وخُلداً و عُلا
بيَا الخَوفُ يَترَامَى .. فَكُنْ أمناً وَسَلامَا .. وخُلداً و عُلا

******

كيف بي لو علا .. نعشي بلا .. تربةٍ لِكربلاء
كيف بي لو علا .. نعشي بلا .. تربةٍ لِكربلاء
إذا أهلي حملوني .. وفي قبري تركوني .. لِهمٍ وَبلاء
إذا أهلي حملوني .. وفي قبري تركوني .. لِهمٍ وبَلاء

******

يَا رِيحَةِ الغَالي .. حِضْرِي لِي بِارمَالِي .. مَالِي أَحدْ مَالِي .. إلا الحُسِينْ
مَاتِرحَمِ ابحَالي .. يا سَجْدةْ آمَالِي .. ياتاجْ يِظِلْ عَالِي .. فُوقِ الجَبينْ
مِن الألَمْ شِفَائِي .. يَا سُبحَتِي ابدُعَائِي .. وعِندِ الشِددْ رَجَائِي .. وتِظَلْ رَجَائِي
يَا بِدئِي وِانِتِهَائِي .. مَكتُوبَةْ فِي دِمَائِي .. تَحتِ اللّحَدْ سَمَائِي .. وأَمنِي وَرَخَائِي

******

بِأَكفَانِي كتَبُوهَا .. وَفِي خَدِي جَعَلُوهَا .. تُزَكِي العَمَلا
بأكفانِي كتبُوهَا .. وَفِي خَدِي جَعَلوهَا .. تُزَكي العَمَلا

******

كيف بي لو عَلا .. نعشي بلا .. تربةٍ لِكربلاء
كيف بي لو عَلا .. نعشي بلا .. تربةٍ لِكربلاء
إذا أهلي حملوني .. وفي قبري تركوني .. لِهمٍ وَبلاء
إذا أهلي حملوني .. وفي قبري تركوني .. لِهمٍ وَبلاء
المرسل: الإثنين, 24 أيار 2021
مسلم عقيل 2012-11-29 09:34:09
دائما اسميه سلطان الحزن حفظك الله.