اِلهى عَظُمَ الْبَلاءُ وَ بَرِحَ الْخَفآءُ وَ انْکَشَفَ الْغِطآءُ وَ انْقَطَعَ الرَّجآءُ وَ ضاقَتِ الاَْرْضُ وَ مُنِعَتِ السَّمآءُ وَ اَنْتَ الْمُسْتَعانُ وَ اِلَیْکَ الْمُشْتَکى وَ عَلَیْکَ الْمُعَوَّلُ فِى الشِّدَّهِ وَ الرَّخآءِ اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَ الِ مُحَمَّد اُولِى الاَْمْرِ الَّذینَ فَرَضْتَ عَلَیْنا طاعَتَهُمْ وَ عَرَّفْتَنا بِذلِکَ مَنْزِلَتَهُمْ فَفَرِّجْ عَنّا بِحَقِّهِمْ فَرَجاً عاجِلا قَریباً کَلَمْحِ الْبَصَرِ اَوْ هُوَ اَقْرَبُ یا مُحَمَّدُ یا عَلِىُّ یا عَلِىُّ یا مُحَمَّدُ اِکْفِیانى فَاِنَّکُما کافِیانِ وَ انْصُرانى فَاِنَّکُما ناصِرانِ یا مَوْلانا یا صاحِبَ الزَّمانِ الْغَوْثَ الْغَوْثَ الْغَوْثَ اَدْرِکْنى اَدْرِکْنى اَدْرِکْنى السّاعَهَ السّاعَهَ السّاعَهَ الْعَجَلَ الْعَجَلَ الْعَجَلَ یا اَرْحَمَ الرّاحِمینَ بِحَقِّ مُحَمَّد وَ الِهِ الطّاهِرینَ.

Thu20170629


زيارة أم البنين (عليها السلام)

علي هلال

عدد التحميلات
337
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع زيارة أم البنين (عليها السلام) بصوت علي هلال في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
زيارة أم البنين (عليها السلام) - علي هلال
تاريخ الاضافة
2011-09-14 00:00:00
عدد الاستماعات
305
المدة
00:07:06
عدد التحميلات
337
نص هذا المقطع

زياره ام البنين عليها السلام

أشهد ان لاإله إلا الله وحده لاشريك له , وأشهد أن محمدا عبده ورسوله , السلام عليك يارسول الله , السلام عليك ياأمير المؤمنين , السلام عليك يافاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين , السلام على الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة , السلام عليك يازوجة وصي رسول الله , السلام عليك ياعزيزة الزهراء , السلام عليك يا أم البدور السواطع يافاطمة بنت حزام الكلابية المكناة ب ( أم البنين ) ورحمة الله وبركاته , أًَشهد الله ورسوله أنك جاهدت في سبيل الله ؛ إذ ضحيت بأولادك دون الحسين ابن بنت رسول الله , وعبدت الله مخلصة له الدين بولائك للأئمة المعصومين , وصبرت على تلك الرزية العظيمة , واحتسبت ذلك عند الله رب العالمين وآزرت الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام في المحن والشدائد والمصائب , وكنت في قمة الطاعة والوفاء وأنك أحسنت الكفالة , وأديت الأمانة الكبرى في حقظ وديعتي الزهراء البتول عليها السلام , السبطين الحسن والحسين عليهما السلام , وبالغت وآثرت ورعيت حجج الله الميامين وسعيت في خدمة أبناء رسول رب العالمين , عارفة بحقهم , موقنة بصدقهم مشفقة عليهم , مؤثرة هواهم وحبهم على أولادك السعداء , فسلام الله عليك كلما دجن الليل واضاء النهار , فصرت قدوة للمؤمنات الصالحات لأنك كريمة الخلائق تقية زكية , فرضي الله عنك وأرضاك , وجعل الجنة منزلك ومأواك , ولقد أعطاك من الكرامات الباهرات حتى أصبحت بطاعتك لسيد الأوصياء وبحبك لسيدة النساء الزهراء عليها السلام , وفدائك بأولادك الربعة لسيد الشهداء عليه السلام , بابا للحوائج , فإن لك عند الله شانا وجاها محمودا , والسلام على أولادك الشهداء العباس عليه السلام قمر بني هاشم باب الحوائج , وعبد الله وعثمان وجعفر الذين استشهدوا في نصرة الحسين عليه السلام بكربلاء , فجزاك الله وأجزاهم أفضل الجزاء في جنات النعيم , اللهم صل على محمد وآل محمد عدد الخلائق التي حصرها لايحتسب أو يعد , وتقبل منا ياكريم .

المرسل: الأربعاء, 09 كانون2/يناير 2013