Mon20210308


تتلع خايف من البيت

حمزة الصغیر الکربلائي

عدد التحميلات
1051
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع تتلع خايف من البيت بصوت حمزة الصغیر الکربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
تتلع خايف من البيت - حمزة الصغیر الکربلائي
تاريخ الاضافة
2011-06-09 10:32:37
عدد الاستماعات
90
المدة
00:13:44
عدد التحميلات
1051
نص هذا المقطع

قصيدة : تـطـلـع  خايف من البيت

الشاعر : المرحوم السيد عبدالحسين الشرع

الرادود : المرحوم الحاج ملا حمزة الصغیر الکربلائي

تـطـلـع  خايف من البيت..... يابن الشيد أركانه
وحـجـك  بالطفوف  يصير.... وإنت البيت عنوانه
******
مـن  نـزلت  يابو السجاد.... سوى لهالخلگ منهج
وحافظ مثلك على البيت.... وأمسى الكون بيه يلهج
لـمـن عـرف بـار الناس.... سر البيه تركت الحج
سـوى لـشـخصك بعاشور....موقف للقيامه ينور
اصـبـح بـيـتك المعمور.... واللي يگصد يزوره
رجــح      عــالــحــج     مـيـزانـه
******
شرّف تربتك عالبيت.... چي لنـّـك حفظت البيت
ومـن طـلـعـت بضعونك.... بيها لكربله تعنيت
لـبـسـت حـرامك ولبيت.... بالحر لمن تلاگيت
وصلت  لكربله يحسين..... تلبي الصوت داعي الدين
بـنيت  لحجـّـك  صواوين... مثل ما يطلع الحجّي
الــوادمـه                      بـصـيـوانــه
******
دعـيـت  الـنـاس لأمـر الله... ولهم عرّفت دينه
لاچن  الـتـبـع  لـه يزيد... ماطاعك يابو سكينه
گمـت  تـرجـم بنغل بن زياد... يحسين وشياطينه
لـمـن گظـت بـالميدان.... وإنت محرم وعطشان
مـنـه  سـعيت للصيوان... مثلك من شكر يحسين
رب             الـبـيـت             عـنـوانـه
******
يـوم الـتـضـحيه الحجّي... ينحر له فدى يحسين
وإنـت  سبعطعش ضحيت... غير أصحابك السبعين
كـلـهم فدى لوجه الله.... ومگصودك حياة الدين
لـمـن خـلصت أصحابك.... ومنهم فرّت أطنابك
مـاتـم لـه (....) لـحبابك... غير الطفل عبدالله
وعـيـالـك                    الـعـطـشـانـه
******
شـفـت  الدين بعده يريد.... من عندك دوى لعلته
رحـت وخـذت عـبـدالله... ولجمع الكفر جبته
صـحـت مـا بين عدوانك.... وبيدك للذبح شلته
صـحـت بـمـوسط الميدان... يا شيعة بني سفيان
شـوفـوا هالطفل عطشان... ما يحمل عطش ياگوم
والـحـر           يـبـّـس          لـسـانـه
******
طـلـع  له  حرمله من الگوم.... لاچن السهم بيده
عـلـى ذراعـك لگاه يلوج... وملولح على جيده
رمـاه بـسـهـم الـمحتم.... وطاح السهم بوريده
وعـيـونـك يابواليمه.... تشوفه مخضـّـب بدمه
وطـفـلـك  سدرت  لأمه... طلعت واخذته منك
ودمـه           يـسـيـل           جـمـرانـه
******
مـن سـمعت هذيچ الگوم ... الهم رخصت يحسين
مـنـك  أمـنـت لاچن... عليك تناخت الصوبين
دارت  بـيـك عـدوانك... مثل دور الجفن عالعين
لاچن مـا هـانـك تـطب.. برماح ونبل وسيوف
زيـنـب  واچفـه  وتشوف... صاحت يالعلي والله
بـخـويـه           غـدرت           عـدوانـه

المرسل: الأربعاء, 11 تشرين2/نوفمبر 2020