Wed20210512


يا هلي صار الصار ما تدلوني

حمزة الصغیر الکربلائي

عدد التحميلات
1189
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع يا هلي صار الصار ما تدلوني بصوت حمزة الصغیر الکربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
يا هلي صار الصار ما تدلوني - حمزة الصغیر الکربلائي
تاريخ الاضافة
2011-06-09 10:32:37
عدد الاستماعات
131
المدة
00:16:13
عدد التحميلات
1189
نص هذا المقطع

قصيدة : يــاهــلـي شـصـار شـصـار

للشاعر : المرحوم الشيخ عزيز الكلكاوي

الرادود : المرحوم الحاج ملا حمزة الصغیر الکربلائي

يــاهــلـي شـصـار شـصـار..... مـا تـدلـونـي
ويـن حـارس خـيـمـتـي.... وين اليطفي النار...ما تدلوني
******
يـاهـلـي  يـاهل  الوفه..... ياهلي الطيبين..... وزهرة أيامي
گومـوا گوموا لكربله.... راح أخويه حسين..... وإنچتل ظامي
وهـجمت خيول العده.... عالخيم صوبين..... وحرگت خيامي
يــاهــلــي وهــذا الـسـوط يـبّـس مـتـونـي
لـوگمـر  هـاشـم عـدل.... مـاوصـل خـدري نـذل
وبــيــمــيــنـه  الـبـتـار.... مـا تـدلـونـي
******
يـاهل  بضيكم عشت..... عيشه مرضيه...... ويشهد الوجدان
آنـه زيـنـب والـمـثـل.... ينضرب بيه.... ورفعتي عنوان
مـن عگب ذاك الـخـدر..... اليوم مسبيه..... بولية العدوان
يـاهـلـي بـهـذا الـحـال....... لـو تـشـوفـونـي
بـالـحـرم مـتـحـيـره.... ونـار گلـبـي مـوجـره
ودمــع عــيــنــي فــجّـر..... مـا تـدلـونـي
******
من وطن جدي طلعت..... وچنت مرتاحه..... وخاطري مسرور
وكـافـل خدور الحرم......يزهي مصباحه...... عالخدر وينور
راح كـافـل عـزتـي... وراحـت الراحه.... والگلب مجمور
راحــوا ســبــاع الـكـون.... والـيـنـطـرونـي
والـعـيـون  مـسـاهـره.... والـضـلـوع مـكـسره
واصــبــحـت وحـشـه الـدار..... مـاتـدلـونـي
******
يـاصـنـاديد الحرب..... ماگرب ليكم..... بالحرب سيـّاف
تـوج نـار الـمعركه..... من نواضيكم...... والگلوب تخاف
شـمـا تـولانـي الزجر.... أنتخي بيكم...... وانه بين أجلاف
وحــالــة عـيـال حـسـيـن.... بچـّت عـيـونـي
لاتـهـيـب ولا تچن..... وتـصـرخ بـصـوت الـحـزن
يــالــتــحــامـون الـجـار..... مـا تـدلـونـي
******
بـالـمـصـيـبـه تصوبت... والمصيبه نار.... سرت بظلوعي
مـن  إخوتي حرمني الدهر.... والدهر غدار..... وإندهش نوعي
وضگت لـوعـة كربله... وشاهدت أخطار.. وكتّـت دموعي
شـاهـدت طـفـل حـسـيـن.... وبـيـه فـجـعـوني
آه يـا عـمـلـة كـربـلـه.... آه يـا نـبـلـة حـرمله
بــالــدلــيــل  الآثــار.... مــا تــدلـونـي
******
وشـاهـدت شـبـل الحسن... من دمى نحره... صاير خضابه

المرسل: الخميس, 12 تشرين2/نوفمبر 2020