Mon20210118


منشور العلم

حمزة الصغیر الکربلائي

عدد التحميلات
1074
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع منشور العلم بصوت حمزة الصغیر الکربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
منشور العلم - حمزة الصغیر الکربلائي
تاريخ الاضافة
2011-06-09 10:32:36
عدد الاستماعات
126
المدة
00:14:53
عدد التحميلات
1074
نص هذا المقطع

قصيدة : مـنـشـور الـعـلـم

للشاعر : المرحوم الشيخ كاظم منظور الكربلائي

الرادود : المرحوم الحاج ملا حمزة الصغیر الکربلائي

مـنـشـور الـعـلـم ........ بـحـدود الـخـيـم
مـن حـيـدر وعـنـوانـه.... بـالـعـالـم وسكانه
مـنـشـور                       الـــعـــلـــم
******
طـلعت  عقيلة  حيدر من الصيوان............ تمشي بجلاله
شـافت گمر هاشم يشع بالإيمان .............. مطلع جماله
والعلم متمركز بچف الوجدان ............... بإسم الكفاله
صــاحــت  يــا هـلا ....... بـوجـودك حـلا
خـدر إخـتـك وصـيـوانـه .... وبـسيفك وسلطانه
مـنـشـور                       الـــعـــلـــم
******
دسـمع يامن بيك إغرست روح الزود ........ همه وشجاعه
يالناشر بيمناك مرصد مشهود ............... عصمه ومناعه
هالعلم من دعوة محمد موجود .................. زم إرتفاعه
ســاعــد  والـدك ........ ضـمـه لـسـاعـدك
وتـسـجـل  بـديـوانـه ........ بإسمك ياسيف أعيانه
مـنـشـور                       الـــعـــلـــم
******
مـن  سمع  زينب طفح عزمه الطفاح ...... دمدم وضهضب
يـرتـاح خل گلبچ يازينب يرتاح ............ وآنه المعتب
وفـصم عجود الرمح من هزه وصاح ....... عونچ يا زينب
يــابــت  والــدي  .....  هــودي  وهــودي
هـذا الـنـصـر ويـانـه .... والـغـانـمـه بـحمانه
مـنـشـور                       الـــعـــلـــم
******
وتـعـلگت زيـنب ببن والدها ......... وصاحت بزودك
والـغـانـمـه عيون إختك تشاهدها ..... روح بوجودك
مـا  تنشد إختك طلعت شمگصدها ...... مگصدها جودك
وبــجــو  الــنــزل ..... نـورك يـبـتـهـل
يـتـشـعـشـع  ابـرهـانـه ..... وبـهـمة الترعانه
مـنـشـور                       الـــعـــلـــم
******
صـد ونـده يـا بـت مـحـمد شوفي ...... حگچ عليّه
أصـخـيـلچ بـروحي واضحي چفوفي ....... بالغاضريه
تـشـوف  عـيـنچ من يصكني بشوفي ....... سهم المنيه
وبـنـصـرة  حـسـيـن ...... عگبـي تـشـوفـين
مـن  نـاضـري إنـسـانـه ..... عـالـمشرعه نيشانه
مـنـشـور                       الـــعـــلـــم
******
عـبـاس يـتـبـخـتر وزينب ترعاه ....... وتتمعنه منه
ومـطـلـع  گمـر وجـهه تجلت معناه ..... خوه ومحنه
وگلـبـه يـتـطـايـر فـرح لمن تنخاه ..... وين المچنه
وچان الــيــلـتـزم ...... يـشـتـد بـالـعـزم
يـظـهـر جـمـيـل إحـسـانـه .... وبهمته وسعوانه
مـنـشـور                       الـــعـــلـــم

المرسل: الأحد, 15 تشرين2/نوفمبر 2020