Fri20201127


زينب والحسين والقمر الهاشم

حمزة الصغیر الکربلائي

عدد التحميلات
1983
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع زينب والحسين والقمر الهاشم بصوت حمزة الصغیر الکربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
زينب والحسين والقمر الهاشم - حمزة الصغیر الکربلائي
تاريخ الاضافة
2011-06-09 10:32:35
عدد الاستماعات
221
المدة
00:21:46
عدد التحميلات
1983
نص هذا المقطع

قصيدة : زيــنـب والـحـسـيـن وگمـر هـاشـم

للشاعر : المرحوم الشيخ كاظم منظور الكربلائي

الرادود : المرحوم الحاج ملا حمزة الصغیر الکربلائي

زيــنـب والـحـسـيـن وگمـر هـاشـم
مـصـيـوبـيـن  بـمـصـاب الـفـواطـم
لـلـتـوديـع يـردون ....... الله اشـمـصيبه
******
زيـنـب  بـلـيـلة العاشر جاعده تحسب بأمرها
لـن تـشوف الشمس بزغت والگمر يزهي بخدرها
حـسـيـن  والعباس عدها وشوفت إخوتها تسرها
صـاحت  هلا  بعينة هلي ....يا حسين يا نعم الولي
وصـدت  لعد  راية علي... وبيد ابو فاضل ذخرها
لــزمــت  رايـتـه  بـيـد الـكـفـالـه
وبـيـد الـخـدر اومـت عـلـى عـيـالـه
صـاحـت يـخـوتـي شلون ..... الله اشمصيبه
******
حـسـيـن  لـلـتوديع واجف والمناية تحوم دونه
وزيـنـب وبـدر الـهـواشـم للعتب يتناگلونه
گطـعـوا گلـب الـحسين و ذوبوا شحمة عيونه
لاجـت  بعينه دمعته ..... وخوفه على حامل رايته
وصـاح  على زينب رادته .... بالعتب لا تضهدونه
صـاح حـسـيـن يـا مـهـجـة الـزهـره
لــلــعــبــاس لاتـحـرجـيـن أمـره
عـتـبچ صـعـب مـايـهون...... الله اشمصيبه
******
هالله هالله لـون صـده صـدت الـحـره لوليها
عـيـنـهـا  بـوجه  الحسين و لازمه الراية بديها
تـريـد مـاتـمـانـع إخوتها والفراگ يعز عليها
صـاحـت ومدمعها جرى .... لحد يسبع الگنطره
أمـر الـحـرم شيدبره ..... لو دنت ساعة سبيها
حــيــرتــي زمــانــي بـاصـرونـي
وبـهـالـلـيـل مـا تـغـمـض عـيـونـي
چـيـف  تـنـام الـعـيون....... الله اشمصيبه
******
اگعـدوا  عـد زيـنب إخوتها والفلك وضعه تغير
وصـاح  ابـوالـسجاد عندچ علم يامودعة حيدر
إحـنـه قـسـمتنه الشهاده تسجلت من عالم الذر
واليسر  يختي  حصتچ ...... گومي إستعدي لغربتچ
وتسلمي عيال إخوتچ ..... وإحنه نمشي على مگدر
صــاحـت والله لـحـفـظـلـك كـرامـه
بــعــيــالـك  وربـيـلـك يـتـامـه
وبـزيـنـب اشـتـدرون ...... الله اشـمصيبه
******
اهـنـا  يـاريـحـانة محمد غربتك هدمت حيلي
آنـه  ادري اشـيـمـر بيه ويا سهم يگطع دليلي
آنـه زيـنـب والكفلني عدل وارد انشد چـفيلي
عـبـاس  أدري بـشيمتك ... ويه حسين إشنيتك
ضـحـي  لخوك برگبتك .... والدهر خليه جبيلي
صـاح حـسـيـن اخـوچ تـشـجـعـيـنه
هــذا  يــبـيـع لـلـخـوه يـمـيـنـه
وهـذا  وداع مـرهـون ...... الله اشـمـصيبه
******
تـجـلـدت بـالـصبر زينب واليسر لبست ثيابه
ومـا دريـت شـلـون ردت لـبن والدها جوابه
ارشـد  ارشـد لـلـشهاده والعهد صفي حسابه
واحـنـه  رضـينه  باليسر ...... نصبر ولله الأمر
والـصـبر  عالبلوه الصبر ..... والدهر عين صوابه
لــلــشــامـات  لـو سـدر ظـعـنـه
وإنـتـوا  بـكـربـلا ظـلـوا ويـا اهـلـنا
وعـالـغـبـره تـنـامـون ...... الله اشمصيبه
******
بـعـد  اوصـيچ بوصيه لو چـتل بالطف گضينه
لـو حـدى الـحـادي بسبيكم مري للتوديع بينه
وحگ لـبـو فـاضـل يزينب ظل عليچ وتعرفينه
چـفـوف اخوچ مگطعه .... تلگيها دون المشرعه
يـريـدچ  تجين لمصرعه ..... شوفي حاله وتعذرينه
صــاحـت خـاف لـلـعـبـاس اشـوفـه
وگلــبـي  يـنگطـع گطـعـة چـفـوفـه
وعـيـالـك يـسـيـبـون ...... الله اشمصيبه

المرسل: السبت, 14 تشرين2/نوفمبر 2020