Fri20201127


آه يبني

حمزة الصغیر الکربلائي

عدد التحميلات
2347
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع آه يبني بصوت حمزة الصغیر الکربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
آه يبني - حمزة الصغیر الکربلائي
تاريخ الاضافة
2011-06-09 10:32:34
عدد الاستماعات
340
المدة
00:16:20
عدد التحميلات
2347
نص هذا المقطع

قصيدة : آه يــبــنــي مــن اشــوف الـمـهـد خـالي

للشاعر : المرحوم الشيخ كاظم منظور الكربلائي

الرادود : المرحوم الحاج ملا حمزة الصغیر الکربلائي

آه يــبــنــي مــن اشــوف الـمـهـد خـالي
تــغـيـب روحـي وتـسـرح بـعـالـم خـيـالـي
وانـشـد  مـن المهد وينه.... راح عبدالله من إدينه...آه يبني
******
چـنـي بـأم الـطـفـل تـصـرخ يـا إلـهي بجفن دامي
الـمـاي مـا يـحـصـل بـديـنـه ونشفت ثدي المرامي
لا  لـبـن لا مـاي عـنـدي وإبـنـي ظامي وگلبي ظامي
وتـكـبـر  بـإبـنـي الـطـفل..... وتنادي والمدمع يهل
عـطـشـان إبـنـي يـنچـتل..... وحرمله منحل عظامي
آه يـبـنـي....آه يـبـنـي والگلـب حـاسب حسابك
چـنـت أتـأمـل اشـوفـك شـاب مـتـهـني بشبابك
والگدر حـتـم عـلـيّ... تـنـذبـح بالغاضريه...آه يبني
******
وبـالـطـفـل گصـدت الـزينب تنحب وتسچـب العبره
هـاكـم  إسـتـلـمـوا طـفلكم نجذب على الماي حسره
تـسـلـمـت  مـنـهـا الـرضـيـع وظلت محيره بأمره
بـالـطـفـل  حـارت  عـمـتـه .....وعلى المخيم فرته
مـا لگت مـاي وچـبـدتـه ..... صارت من العطش جمره
آه يـبـنـي .... آه يـبـنـي ويـاك حـيـرنـي زمـاني
مـثـل  سـهـمـك حـرمـلـه بـسـهـمـه رمـاني
والسهم نابت بنحرك...... والدمه يفيض على صدرك...آه يبني
******
حـسـيـن مـن شـاهـد وديـعـة فـاطمه وطفله ذهلها
گام  إجـلال لـكـرامـة زيـنـب وقـدس فـضـلـها
وأخـذ  مـنـهـا الـطـفـل لاچـن ما تنشدوني شيگلها
كـفـي يـزيـنـب دمـعـتـج ... والطفل ذوب مهجتچ
وجـمـرة چـبـدتـه بچـبدتچ .... دهري ودهرچ شعلها
آه يـبـنـي... آه يـبـنـي وذاب گلـبـي مـن لـهيبه
مـثـل گلـبـك صـوبـت گلـبـي الـمـصـيـبـه
جـف  دمـع  عيني وحليبي... وإنگطع منك نصيبي...آه يبني
******
وبـالـرضـيـع إرجـعـت زيـنب عالرباب وعلى سكينه
ولـلگمـر  هـاشـم نـحـرهـا ورايـتـه تـرف بيمينه
صـاح  زيـنـب هـاي زيـنـب طـلـعتچ تصعب علينه
مـن الـخـدر يـمـخـدره .... شـبـيچ وطـلعتي محيره
صـاحـت چـبـدتـي إمـرمره ..... والطفل دخنت عينه
آه يـبـنـي..... آه يـبـنـي وحـرمـلـه نـحل عظامي
نـشـفـت ثـدي الـمـصـيـبـه وفـجرت دمع المرامي
والـسهم  صوب دليلي ... وصرختك هدمت حيلي...آه يبني
******
ومـوقـف حـسـيـن ويـا زيـنب والرضيع وگمر هاشم
غـيـر  الـكـون ونـظـامـه وروع گلـوب الـفواطم
حـسـيـن  صـاح الـطـفـل خله يموت بس عباس سالم
هـاك إخـذ طـفـلـك نـادتـه ....للگوم واعرض حالته
بـلچـن  تـروي چـبـدتـه ...... لـو يموت بسهم ظالم
آه  يـبـنـي..... آه يـبـنـي الـقـلم سجل لك شهاده
والــحـبـر مـن دم وريـدك هـاي لـلـبـاري إراده
يـولـدي  وتـغـيب عني ... بكربلا وينگطع ظني...آه يبني
******
شـال  طـفـلـه حـسـيـن بيده وبالگلب ماضي صوابه
وطـلـب شـربـة مـاي مـن الگوم مـا واحـد أجـابه
بـس  إبـن  شـاهـي تـصـده وبـالـنـحر عين صوابه
والـطـفـل مـن حس بالسهم..... وبوجه ابوه صد وابتسم
مـذبـوح رد بـيـه لـلـخـيم ...... وزلزل العالم مصابه
آه يـبـنـي .... آه يـبـنـي والگلـب مـايـنـام ليله
شـحـال گلـب الـمـنـفـجـد مـنـه خـلـيـلـه
والـفـراگ يـعـز عـليّ.... يولدي شيطح بديّه...آه يبني

المرسل: الأربعاء, 18 تشرين2/نوفمبر 2020