Thu20201126


الوادم

حمزة الصغیر الکربلائي

عدد التحميلات
2343
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع الوادم بصوت حمزة الصغیر الکربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
الوادم - حمزة الصغیر الکربلائي
تاريخ الاضافة
2011-06-09 10:32:34
عدد الاستماعات
285
المدة
00:18:50
عدد التحميلات
2343
نص هذا المقطع

قصيدة : الـوادم  لـو لـفـاها الليل

للشاعر : المرحوم الشيخ عزيز الكلكاوي الکربلائي

الرادود : المرحوم الحاج ملا حمزة الصغیر الکربلائي

الـوادم  لـو لـفـاها الليل.... تعد الليل للونسه
وانـا  چم  لـيـل وچم نهار يجي ويروح من نفسه
******
الـوادم  لـو لـفـاها الليل.... تتهيء لذاك الليل
لـلـمسامر تطيب نفوس ..... وجروح الحياة تزيل
وانـه مـن يـوافـيني .... أصرخ والدموع تسيل
آه  يـالـيـل مـاتـم حـيل ابويه وغربت شمسه
******
انـا  شچم لـيـل نـاغـيـته ونيمته بجرح گلبي
وراقـب نـجمة التهويه..... وعيني على المسار تربي
ويـتـمـزگ  سـواد الـليل وما وچد بعد دربي
آه  يـالـيـل مـاتـم حـيل ابويه وغربت شمسه
******
نـهـاري مـو نـهـار الناس.... وليلي بيه مبليه
نـهـاري  شـلـون بـيه ارتاح.... واتهنى بلياليه
وشـاهـد عـمـتي زينب... بيتامى حسين مسبيه
آه  يـالـيـل مـاتـم حـيل ابويه وغربت شمسه
******
عگب  ذيـج  الـلـيالي البيض... محفوفه بسعادتنه
شـفـت لـيـل الخرابه ونار ... من جمرة مصيبتنه
وهـنـد  الـخادمه عدنه.... صفت هاليوم أميرتنه
آه يـالـيـل مـا تـم حـيل أبويه وغربت شمسه
******
انـا  ابـيت  السعاده ربيت..... وترعرعت بحضانه
وبـويـه حـسين دللني.... وچساني بغمرة إحسانه
صدگ طفلته گبال يزيد .... صدگ توگف بديوانه
آه يـالـيـل مـا تـم حـيل أبويه وغربت شمسه
******
انـا چنـت بليالي الشوگ .... وديوان الأهل عمّر
وچانـت كـل عمامي تموج.... بين اليطلع ويحضر
وچانـت  هـيـبـة الوليان... خيمه تظلل المحضر
آه يـالـيـل مـا تـم حـيل أبويه وغربت شمسه
******
يـالـيـل الـهـضـم تتذكر... منازلنه وعواليها
چانـت مگصـد الوفـّـاد .... تشد الراحله ليها
مـسينه  بلا حمى ولا دار .... عگب داري ولياليها
آه يـالـيـل مـا تـم حـيل أبويه وغربت شمسه
******
يـالـيـل  الـنايبه ويّاك.... ياليل الماصبتني سهام
يـالـيل  شما تطول تطول... روحي وترهه عالأيام
عـهد زينب ونطت لحسين.... تكمل نهضته بأحكام
آه  يـا لـيـل مـا تـم حيل أبويه وغربت شمسه

المرسل: السبت, 14 تشرين2/نوفمبر 2020