Sun20220626


دمي عالنهر مسفوح والناظر إلك

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
140
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع دمي عالنهر مسفوح والناظر إلك بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
دمي عالنهر مسفوح والناظر إلك - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2021-03-24 15:36:31
عدد الاستماعات
6
المدة
00:29:01
عدد التحميلات
140
نص هذا المقطع

الشاعر : هيثم سعّودي الكربلائي

 

دمـي عـالـنهر مسفوح ..... والناظر الك مشبوح
رايـة  وجـود تـبكة شهود .... ياموعود يا موعود
******
عـلـى جـرف النهر مرمي واحس بيه الأجل يحدي
أنـه بـالـحـال واتـذكـر كلام المصطفى جدي
يـجـي مـصـلـح يـصفيهه ويطالبهه بقتل ولدي
وانـه  ابـن الـنـبـي الـهادي انه العباس يالمهدي
ابث هموم يالمحجوب ........ كل موقف يشب كلوب
انـه  الـمـعـقـود ........ وبـيـك ايـعـود
يــا مــوعــود ........ يــا مــوعـود
******
بـالـطـف  مـن نـصبت خيام واجهنه لهيب الحر
بـدت نـار الـعـطش تسري كلوب اطفال والخدر
مـواقـف صـعـبـة يالمهدي على يا موقف اتصبر
حـرب واطـفـال عطشانه لهيب الصيف واهل الشر
اطـفـالـي تـهل ادموع ...... والماي العذب ممنوع
نــهــر مـسـدود ... تـحـرسـة جـنـود
يــا مــوعــود ........ يــا مــوعـود
******
حـمـلـت الـجـود لـلشاطي علية الجيش يتجمع
شـلـون الـجـيـش يرهبني وابوية المرتضى الأنزع
اجـنـدل زمـرة عـل يمنة على يساري حشد يطلع
يـمـهـدي ومـا يصدني الجيش لو ما جفي يتكطع
لـو مـا كـطـعت الجفين ... والسهم النبت بالعين
ارد     اردود    ....    اصــد    حــشــود
يــا مــوعــود ........ يــا مــوعـود
******
بـذلـت  عـالـشـاطي مجهودي لكن تسعر الآمي
بـكـطـع جفي وسهم عيني وعمود اللي طبر هامي
نـسـيـت  اللي  جرة علية وتصد عيني على خيامي
ارد شـلـون وارويـهـه وانـا عـالـمشرعه دامي
اوكـفـت مـحتار يالمهدي ... بدليلي النار يالمهدي
كــطــيــعـه  زنـود .... اثـر عـامـود
يــا مــوعــود ........ يــا مــوعـود
******
تـصـد عـيـنـي على خيامي ودمي عالنهر جاري
ويـاريـت  الـعـطاشا تشوف حالي وتقبل اعذاري
نـار اطـفـالـي مـا تـطـفة وانه ما تنطفي ناري
ألآ  مـن تـسـل سـيـفـك يمهدي وتاخذ بثاري
عـيـني  شابحه لسيفك .... كوم انهض وخذ حيفك
عــلــيـة عـهـود .... بـذل مـجـهـود
يــا مــوعــود ........ يــا مــوعـود

المرسل: الإثنين, 22 تشرين2/نوفمبر 2021