Sun20211017


ذبيح القبلتين

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
116
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع ذبيح القبلتين بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
ذبيح القبلتين - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2021-01-31 13:54:55
عدد الاستماعات
13
المدة
00:33:05
عدد التحميلات
116
نص هذا المقطع

قصیدة : ردتك إسماعيل ثاني...يا ذبيح القبلتين

الشاعر : ناظم الحاشي

الرادود : الحاج ملا جلیل الکربلائي 

ردتك إسماعيل ثاني...يا ذبيح القبلتين

حته أبريك بزماني...من عقوق الوالدين

حته زينب من تصيح...هاي رملة أم الذبيح...يا ذبيح القبلتين

 ******

يبني من هزيت مهدك شفت بعيونك حداد...اتقلي لجل حسين عمي يُّمه لبسيني السواد

شفت يا قاسم بوجهك نور من رب العباد...چن يقلي القاسم ابنج ينذبح برض الجهاد

بالمهد و اتريد أقمطك يبني جاسم بالسيوف...أبد ما ترضه ألزمك قوه تنطيني الجفوف

عذر منك تستميح...هاي رملة أم الذبيح...يا ذبيح القبلتين

  ******

من تشوف حسين عمك من بعيد و تبتسم...أبد ما چنك بمهدك زلمه و املاقي الزلم

و الشجاعة العند أبوك كلها عندك و العلم...بيك شمرة من الطفولة من عدوك تنتقم

هذا من الحسن طبعك و الحسن شمرة علي...و انت من جدك صفاتك و الولي يخلف ولي

من جنان الباري ريح...هاي رملة أم الذبيح...يا ذبيح القبلتين

  ******

شرد أقولن و انت بالطف شاهدك عنك رضاي...بيّضت وجهي بجهادك يا قمر غاب بسماي

رغم دخان المخيم چنت أشم منك هواي...اشما أضوق الماي بعدك أشرب من ادموعي ماي

جبدك العطشان أذكره و الشفاه الذابلات...يُّمه أذكرك من طلبته و ما ضقت ماي الفرات

بيك قلب أمك جريح...هاي رملة أم الذبيح...يا ذبيح القبلتين

  ******

جان أبوك الحسن ينظر وجهك و تجري الدموع...قلت له ليش و قلي قاسم ينذبح بين الجموع

بليلة الحنة و دمعتج تطفي نيران الشموع...خيل أمية تدوس صدره تسحن بصدره الضلوع

قاسم اتزفه المنايه ما يزفونه الشباب...هالجمال العنده بالطف يندفن حدر التراب

ما يصح غير الصحيح...هاي رملة أم الذبيح...يا ذبيح القبلتين

  ******

بيّضت وجهي بجهادك يوم عمك ظل وحيد...من كسر عين الفرات و ما رضه ايبايع يزيد

قلت له ما ينزف وريدك و آنا دم عندي بوريد...دافعت عنه و نصرته و لمن ما شالك شهيد

بيك رب الكون جامع كل خصال الأنبياء...و غاب لجل الدين نورك يوم عاشر كربلاء

و الله تستاهل مديح...هاي رملة أم الذبيح...يا ذبيح القبلتين

  ******

بيك جان الحسن حاضر بالحرب يوم الطفوف...و الجفوف العنده عندك هِنه مالاته الجفوف

و السيوف الطبّرنك طبّرن راسه السيوف...و صدرك اتلقه السهام اشلون يتلقه الضيوف

انت شبل الحسن لاجن بيك موجود الحسن...مثل أبوك من الطفولة للحرب لابس جفن

جبل ثابت ما تطيح...هاي رملة أم الذبيح...يا ذبيح القبلتين

  ******

و الله يُّمه أفتخر لمن الدنيه هذي كلها اتنادي بيك...و انت ربك لجل عمك يوم طفك مصطفيك

باعتك روحك الدنيا وانت ربك مشتريك...يكفي كل أملاك ربك تعتني حسين و تجيك

فخر لو قالوا أم جاسم و أفتخر يبن الكريم...أعبر آني بنور حبك عالصراط المستقيم

و أسمع الصوت الصريح...هاي رملة أم الذبيح...يا ذبيح القبلتين

المرسل: الأحد, 07 شباط/فبراير 2021