Tue20210420


مالنا في هذا الدنيا سواك

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
38
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع مالنا في هذا الدنيا سواك بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
مالنا في هذا الدنيا سواك - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2020-12-29 15:42:05
عدد الاستماعات
8
المدة
00:27:36
عدد التحميلات
38
نص هذا المقطع
الشاعر : الأديب الحاج جابر الكاظمي

 الرادود : الحاج ملا جلیل الکربلائي

 

مـالنا في هذه الدنيا سواك ... فمتى يا صاحب الأمرِ نراك
كـم صـبـرنـا ... و انتظرنا...سيدي صاحب الزمان
******
يـا مـعـجـزة كـل الـرسـل يـا مـهـبط الروح
مـن  جـبـهـة  آدم لـلـعـرش نـورك غده ايلوح
سـرّك عـصـة مـوسـى وصـبـح عمرك عمر نوح
و آخـر اسـم خـط الـقـلـم اسـمـك على اللوح
وجـدانـك وجـدانـك... ويـه الـرسـل وجدانك
أنـبـيـاءُ الله تشدو بعلاك ... أنت سرُ الله و الله اجتباك
سـر  عـيسى ... بل و موسى ...سيدي صاحب الزمان
******
يــا مـن وجـودك طـلّـسـم يـا سـر الأسـرار
سـر اسـم الأعـظـم غـيـبـتـك و الـعالم احتار
يـا  سـاعـه يـا يـوم الـفـرج يـا شـبل الأطهار
يـالـكـوكـبـك ثـانـي عـشـر مـن بين الأقمار
عـنـوانـك  عـنـوانـك ... خـط الـقلم عنوانك
حُجة الله و للحق ارتضاك ... و هو من كل عِثارٍ قد وقاك
لا تُـضـاهـى ... يـبن طاها ...سيدي صاحب الزمان
******
مـاردنـه  نـفـتـح  لـلـعـتـب يـالغايب أبواب
يـالـمـهـدي تـدري شـجم كَلب من فركَتك ذاب
بـيـن الـوكَـع مـنـهـا الـحـمـل يم عتبة الباب
و بـيـن الـصـريـع ابـسـجـدته و ابهامته انصاب
أحـزانـك  أحـزانـك... تـفـنـي الصخر أحزانك
فـاضـتا  عزماً و إقداماّ يداك ... فمتى نسمع للثأر نداك
قُـم  و  نـادي... لـلـجهادِ ...سيدي صاحب الزمان
******
يـالـمـهـدي طـالـت غـيـبـتك و الينتظر كَال
مـا مـن شـمـس تـبـدي و تـشع ما يسفر اهلال
بـيـن الـذي دمـه انـسـفـح فـوكَ الـثره وسال
صـارت عـلايـم طـلـعـتـك مـضـري للأمثال
أشـجـانـك أشـجـانـك... عـالـمنذبح أشجانك
ذا  نداء  الحق للثأر دعاك ... و بدمع الحزن جادت مقلتاك
فـي الـمـآسي ... كم تقاسي ...سيدي صاحب الزمان
******
يـا مـن زمـانـك عـودّك عـالـهـم و الأشـجان
يـالـغـايـب  زو كَـلـبـك صـبح مركز للأحزان
تـنـسـه  الـضـلـع  لـو دم عـلي يا سر الأكوان
لـو  تـنـسـه جـدك مـن وكَـع عـالغبره عطشان
بـركـانـك بـركـانـك... هـم و حـزن بركانك
لك  قلبٌ ذاب في نار جواك ... فمتى يا سيدي يخبو لضاك
و الـمـنـايـا ...فـي الرزايا ...سيدي صاحب الزمان
******
هـول الـدهـر يـبـن الـحـسـن مـن عادته ايجور
هـذا الـمـصـاب ابـصـفـحـتـك ماظنّه مذكور
كَـاع  الـبـقـيـع  و تـربـتـه بـاجـدادك اتنور
يـاوسـفـه الـهـم مـا بـكَـت يـالغايب اكضبور
عـدوانـك  عـدوانـك ... تـدري اشجنت عدوانك
ربُنا للسيف و الثأر اصطفاك... ورِضى الله نعالى من رضاك
دمـت بـدرا ... نِـلتَ فخرا ...سيدي صاحب الزمان

المرسل: السبت, 13 شباط/فبراير 2021