Fri20210423


حنبن الوالدة

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
80
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع حنبن الوالدة بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
حنبن الوالدة - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2020-12-27 15:00:36
عدد الاستماعات
15
المدة
00:19:51
عدد التحميلات
80
نص هذا المقطع
الشاعر : علي الخفاجي
الرادود : الحاج ملا جلیل الکربلائي 

 

حـنـيـن  الـولـده إتـعـوض مـكانه ...بنيني يا علي عندك أمانه
وداع الـمـوت اودعكم...تشيعني مدامعكم...بنيني يا علي عندك أمانه
******
أوصـيـك إبحسن و حسين يا حيدر...يبو الحمله و تسكن يا جرح تقدر
تـجـيـك أم المصايب من بعد تعثر...تشوفك منهضم و إنت أسد خيبر
أوصـيـك  إبـخـدر هـاي الـغريبه...بعد ليله تشوف أعظم مصيبه
لـون هـاجت مواجعكم...تشيعني مدامعكم...بنيني يا علي عندك أمانه
******
هـالـلـيـله  الحسن من تسمع اونينه...أريدك يا علي تمسح دمع عينه
سـمـعـتـه إيـصيح عطف الوالده وينه ...ييمه إشلون تمشين و تخلينه
تـشـوف إعـيـونـه ما ينشف دمعها...يودع فاطمه الكسروا ضلعها
صـبـح باجر يصدعكم ...تشيعني مدامعكم...بنيني يا علي عندك أمانه
******
هـذا  حـسـيـن أريد إبقلبك إتضمه ...يسر قلبي أشوفه لو جبل همه
لـو  شـفـتـه  ينادي إبجلمة اليُمه ...صدق تصبح يحيدر دنيتك ظلمه
يـنـاديـنـي  و تـظـل دارج خـلـيه...و أريد إموادعج قبل المنيه
و أنـا إبـيا عين أطالعكم ...تشيعني مدامعكم...بنيني يا علي عندك أمانه
******
زيـنـب  يـا هـضـم بـاجر يمر بيها...ورثها دمعة الزهره و بواجيها
أريـدك  كـل مـسيه تعطف إعليها...و أعرفك يا علي إبروحك تخليها
يـتـيـمـه  و  يـا صـبر يشبه صبرها...و مصيبة كربله إتحير فكرها
حـزن دهـري يضيعكم ...تشيعني مدامعكم...بنيني يا علي عندك أمانه
******
قـربـت  ساعتي و قاموا يودعوني...و شفت كسر الخواطر من ينادونيد
أوصـيـك و دمـعـتي إبطارف إعيوني...و لطيوف الهجر لمن يسلموني
بـنـيـنـك  يـا عـلي إبروحي أشتريهم ...ليالي الما تمر مرت عليهم
يـمـن تنخوني و أسمعكم...تشيعني مدامعكم...بنيني يا علي عندك أمانه
******
صحت يا با الحسن قلبي إنجسم نصين...عفته إينوح ما بين الحسن و حسين
كـلك عاطفه و نخوه و أعرفك زين...أريدك يا علي إتضمهم إبنص العين
و أريـدن زيـنـب إتـضـمها إبدليلك...إذا من المصايب تشتكي لك
صحت  للموت أطاوعكم ...تشيعني مدامعكم...بنيني يا علي عندك أمانه

المرسل: الأحد, 14 شباط/فبراير 2021