Sun20210307


صرنا جرح

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
143
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع صرنا جرح بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
صرنا جرح - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2019-01-02 17:26:00
عدد الاستماعات
8
المدة
00:10:50
عدد التحميلات
143
نص هذا المقطع

القصيدة : صرنا جرح

للشاعر : محمد العقابي

 الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائي

المناسبة : رثاء الامام الحسين (ع)

الزمن : ليلة 24 محرم 1440 هـ

المكان : حسينية ام الحسن (ع) - البصرة - قضاء الفاو

 

صرنه جرح يشبه جرح    

آنه ابمتن وانته ابرمح

مسبيّه نمشي اومنذبح

*****

گدّامي راسك عالرمح وآنه اشكي منّ امتوني

اوكلما يضربون المتن يم راسك ايودوني

اشلونك گلتلك عالرمح يالما سألت اشلوني

اعيونك غفه بيها الرمل وآنه السهر بعيوني

هالحاله بس ما نفترگ    

يالخوّتك عشرة صدگ

مسبيّه نمشي اومنذبح

*****

حاچيني يالغافي ابجرح وامسهّر اعيون اختك

يالماعفتني ويه السبي ولا أنه خويه العفتك

گتلك ولا عندي عتب وابفرگتك عاذرتك

واعذرني اذا ألطم يخي لو مال راسك شفتك

وابروحي اَلُومن وانجرح    

لو مال راسك عالرمح    

مسبيّه نمشي اومنذبح

*****

منّ السيوف اتغيّرت وابگلبي ظلّيت انته

بس رايده اتسولف عَلَي مو حلوه هيچ السكته

حرّكلي راسك عالرمح لو گلت ذبلت شفته

بالموت لو عندك عذر آنه ابوداعك ميته

من گتلي آخر ملتقه    

عمري عله دربك بقه

مسبيّه نمشي اومنذبح

*****

لو صدرك ابدرب السبي چا سولفت عالداسك

وأشما أصد أعله الرمح ما باقي من  انفاسك

بمتوني شمخلي السبي اوشمسوي خويه ابراسك

كلما أطيح امن الظعن يكبر جرح باحساسك

يضربوني وابإسمك صحت    

واتذكّرت انته متت    

مسبيّه نمشي اومنذبح

*****

جرحك مثل جرحي صبح واليوجعك يوجعني

چا ليش كلما سولفت وياك ما تسمعني

وياك اجيت من الوطن بس ياهو اليرجّعني

اومابيّه حيل اعله المشي وحتّه الهوه ايوگعني

واتحمّلت گلبي انگطع    

بس خوفي راسك لا يگع

مسبيّه نمشي اومنذبح

*****

يا خويه بعيوني حچي هالحاله كل ما المحك

هاي آنه مو گد فرگتك والرمح مو گد جرحك

واليضرب أمتوني أبقصد مرتين راد ايذبحك

لو تدري چم مرّه متت كلما أگابل رمحك

اوهم تدري بدروب السبي    

متني صفه ابلون العبي

مسبيّه نمشي اومنذبح

المرسل: الخميس, 31 كانون1/ديسمبر 2020