Fri20191018


وداعاً يالجواد

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
133
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع وداعاً يالجواد بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
وداعاً يالجواد - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2017-11-06 16:00:09
عدد الاستماعات
3
المدة
00:12:11
عدد التحميلات
133
نص هذا المقطع

قصيدة : وداعا يالجواد

للشاعر : كرار حيدر الخفاجي | الثلاثاء

المناسبة : شهادة الامام الجواد _ بغداد

ليلة ٣٠ ذي القعده ١٤٣٨ العتبة الكاظمية

وَدَاعَاً يَالجَوَادْ     وَدَاعَاً يَالجَوَادْ

?????

يَاجَوَادِ العِتْرَه يَالمَاكُو مَثِيلَكْ

كَرْبَلَاءِ الثَّانِيَه شِفْنَه ابْرَحِيلَكْ

يَالمِتِتْ عَطْشَانْ وِ امْگطَّعْ دِلِيلَكْ

عَالسَّطَحْ مَطْرُوحْ مَا وَاحِدْ يِشِيلَكْ

حِزِنَّه اللّيلَه زَادْ     وَدَاعَاً يَالجَوَادْ

?????

يِنْسِمِعْ مِنْ شِدَّةِ السَّمْ عَالِيْ وَنَّكْ

وَحْدَكِ اِوْ أحْبَابَكِ ابْعِيدِينْ عَنَّكْ

لَا أخُوكِ الحَاضِرِ اِوْ لَا حَاضِر ابْنَكْ

الله كَاتِبْلَكْ تِسِدْ بِالغُرْبَه جِفْنَكْ

الأهَلْ عَنَّكْ بِعَادْ     وَدَاعَاً يَالجَوَادْ

?????

إلْمَنِ اتْدِيرِ الوَجِه سَاعَةْ غِيَابَكْ

اعْليكْ أُمِّ الفَضِلْ سَدَّتْ حَتَّى بَابَكْ

وِ القَدَرْ مِنْ يَثْرِبِ البَغْدَادْ جَابَكْ

ابْخَامِسِ اِوْ عِشْرِينْ رِحْتِ ابْعِزْ شَبَابَكْ

العَرِشْ لَابِسْ سَوَادْ     وَدَاعَاً يَالجَوَادْ

?????

مِنْ قُبَضْ عِزْرِيلْ رُوحَكْ شَافْ چَبْدَكْ

اِوْ ظَلْ ثَلَثْتِيَّامْ مَـلْكِ الموتْ عِنْدَكْ

ايْعِزْ عَليهِ ايْعُوفَكِ ابْهَالحَالَه وَحْدَكْ

لَا چِفَنْ لَا نَعِشْ لَا مَحْفُورْ لِحْدَكْ

عِلَنْ رَبَّكْ حِدَادْ     وَدَاعَاً يَالجَوَادْ

?????

ليلَةِ اغْيَابَكْ يِزِيدِ الهَمْ جَرِحْهَا

مِثِلْ صُبْحِ اهْدَعَشْ يومِ الطَّفْ صُبُحْهَا

اجْنَازِتَكْ بِالشَّمِسْ مَا وَاحِدْ لِـمَحْهَا

وِ الطُّيُورِ اتْظَلِّلِ اعْليكِ ابْجِنِحْهَا

بِچَتْ كِلِّ العِبَادْ     وَدَاعَاً يَالجَوَادْ

?????

صَحْ مِتِتْ بِالغُرْبَه وَ اخْبَارَكْ حَزِينَه

لَچِنْ جِسْمَكْ مَا سِمَعْنَه امْسَلِّبِينَه

اِوْ صَدْرَكِ ابْحَافِرِ الخيلِ امْرَضْرِضِينَه

اِوْ رَاسَكِ امْنِ المَگفَه لَا مَا گاطِعِينَه

سَلِيبِ اعْلَه الوِهَادْ     وَدَاعَاً يَالجَوَادْ

?????

عيلِتَكْ مِنْ مِتِتْ مَـا وَاحِـدْ هِضَمْهَا

بِالحُّفُظْ وِالصّونْ مَحَّدْ يِدْنَه يَمْهَا

ويلِيْ زينَبْ حِرْگوا اعْليهَا خِيَمْهَا

ابْسوطْهُمْ ضرْبَوا مَتِنْهَا اِوْ سَالْ دَمْهَا

الخِيَمْ صَارَتْ رَمَادْ     وَدَاعَاً يَالجَوَادْ

?????

المرسل: الخميس, 28 حزيران/يونيو 2018