Thu20210923


ياوليدي الطفوف تريد حنة وشمعة

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
331
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع ياوليدي الطفوف تريد حنة وشمعة بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
ياوليدي الطفوف تريد حنة وشمعة - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2017-10-15 16:09:29
عدد الاستماعات
28
المدة
00:24:37
عدد التحميلات
331
نص هذا المقطع

قصیدة : يبني اعيوني الجانت ترسم زفة و حنه و ياس

الشاعر : أحمد الذهبي

الرادود : الحاج ملا جلیل الکربلائي 

 

يبني اعيوني الجانت ترسم زفة و حنه و ياس
صاحت لمن شافت طولك بالحافر ينداس
روحي روحي...راحت يمه اوياك
روحي روحي...ما تحمل فرقاك
******
جنت أحلم و بليلة عرسك من يردون اشموع
صينيتك من قد الفرحة أشعل بيها اضلوع
لحظة و صارت كل أحلامي نار و هم و ادموع
أمك وين اتودي الحنه جف ايدك مقطوع
من قد الخوف البعيوني من هاي الأحلام
جم ليل الفات و ما تقبل بيها اعيوني اتنام
عيني عيني...ما تقدر تنساك
عيني عيني...ما تحمل فرقاك
******
يا نسمه و جنت آنا أشتمك بين أنفاس الروح
من أسمع كلمة يا يمه تشفه اشقد اجروح
لو رايد تهجرني احجيلي أمك وين اتروح
بيمن تغفه و تحلم عيني يا حلمي المذبوح
جرحي و دمعي و نار اوداعك لو سمعن طاريك
يرتاحن يبني و يتبسمن من انسولف بيك
ناري ناري...أطفيها بطرواك
ناري ناري...ما تحمل فرقاك
******
ظليت أشتم عطر اثيابك يوليدي من أشتاق
و اعيوني اتباوع لرسومك بيهن لون افراق
كون الله اشكبره و بغيابك يبني اعله أمك ضاق
جف الموت بيوم الباقك كلشي بروحي انباق
ظليت أرسملك بدموعي و احساسي المهدوم
صورة عريس ابلا زفه حنة عرسه ادموم
رايح رايح...ييمه الله اوياك
رايح رايح...و شيحمل فرقاك
******
يمه الواساني اعله اغيابك يوم الدمك سال
ضحيت و صارت ضحيتك مضرب للأمثال
أجيال اتعلم مدرستك و اتخرج أجيال
ميخافون الحفظوا درسك و يهدون أجيال
مثلك يوليدي اعله المصرع يمشون الشبان
راحوا للموت برجليهم جن زفة عرسان
ناسك ناسك...من تعطش تنخاك
ناسك ناسك...ما تحمل فرقاك
******
يبني الصّبرني اعله اجروحي و طفه بروحي النار
يم الزهرة اسمي اتسجل ما بين الأنصار
و اتقلي ابنج ويه اولادي نفس الدم و الثار
لو ما وقفتهم بالحومة جان الدين انهار
و أدري بيوم المحشر يبني تشفع لي الزهرا
و أدري حسين بوجه الظالم يعشق كلمة لا
راسي راسي...مرفوع آني اوياك
راسي راسي...ما تحمل فرقاك

المرسل: الثلاثاء, 16 شباط/فبراير 2021