Fri20201204


لون متعوف حج البيت

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
282
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع لون متعوف حج البيت بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
لون متعوف حج البيت - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2017-09-28 17:39:31
عدد الاستماعات
21
المدة
00:08:15
عدد التحميلات
282
نص هذا المقطع

قصيدة : لـون متعوف حجالبيت

للشاعر : الأديب الحاج جابر الكاظمي

الرادود : الحاج ملا جلیل الکربلائي

لـون متعوف حجالبيت      و  اتـحـافظ مقام الدار
مـا جـان انـجعل قبرك      كـعـبه  و قبله للأحرار
مـظـلـوم  يا بواليمه      مـحـروم يـا بـو اليمه
******
اطلعت  يحسين  منالبيت      خايف  خوفك اعله الدين
لـو تـحمل مذله و ضيم      الكليم و صرت بين أمرين
تـتـرقـب  مثلموسه      لـو  تفدي النفسيحسين
عـالـعزه افتحتعيناك       تـصـبر عالظلمحاشاك
رحـت و الـعايلهوياك
مـحني اعله القبر واتريد      تـودع جـدك الـمختار
******
تـعـنـيت  القبرجدك      و  دمـعك  للوداعايهل
تـقـلـه  يا  رسول الله      عـقـبك  طوقونهابذل
هـذي أمـتـكيردون      أخضع و أصبر اعلهالذل
و  آنـه الـقبركاتعنيت      أخـبرك عالشهادهانويت
و  قبل الحج تركتالبيت
و  آنـه الـكربلهقاصد      ابضعن  الأهل  والأنصار
******
اطـلعت  يحسين من طيبه      حـزيـن  وودعة  جدك
عـهـود  اتـريدتوفيها      وفـي و ما تخلف ابعهدك
إخـوه عـندك وأنصار      تـحـمي  بالشددحدك
أريـد  أنشد يبوالسجاد      خذت  إخوتك والأولاد
تـريد  اتحارب  ابنازياد
حـرم ليش اطلعتوياك      لـلطف  يبن حاميالجار
******
جـاوبـني العميد وقال      هـاي أسـرار مـخـفيه
يـمـن تنشد علهإعيالي      عـلـيـمن  ناشده النيه
حـكمه  اقتضتللباري      يـشـوف  الحرم  مسبيه
أمـري  واضح  ومعلوم      بـيـها اتحيط خيلالقوم
و  بـالطف أنذبح مظلوم
و  خط  القلم فوق اللوح      و هـاي أسـرار مـخفيه
******
مـثـلـما قال أبواليمه      شـفـنه و مثلماوصف
جسمه  اعله  الترب دامي      و  دمه يسيل برضالطف
عـاف الـكعبه و الكعبه      ابـشرف وجدانه تتشرف
لـو مـيـسيل منهالدم      مـا  جـان انعرفزمزم
وجـه الكون صارالظلم
و  مـن  غرة أبو السجاد      بـالـكون ازهرتأنوار
******
مـن  مصرع أبوالسجاد      كـل الـعـبـر تتجسد
بـالـطف  الحجر  صابه      ابـتـثيت الحجرالأسود
و  قـلـبه السهمالمثلث      مـحـراب أصبح و معبد
و  شـوف إرماح تتشرع

و  صارت  عالجسد تركع      تـوضـت  بالدمهالينبع
******
ضحه احسين برضالطف      و  بـالـعزه انرفعقدره
الباري  رفع  شانه وصار      الـكـعـبه  للبشرقبره
أجـر الـيـقصد ايزوره      ألـف حجه و ألفعمره
يـا  من  للحجيجاتروح      اقـصـد  كعبة  المذبوح
إلك  مرقد  احسينايلوح
و  اذكـر  مذبح إسماعيل      جـده و قـارنالآثـار
******
إلـه  الـكون  لسماعيل      أفـده  لـه كـبشعنه
لـون  تـنشدني عندمه      قـطـره مـا نـزلمنه
و ابـنـه احسينبالميدان      بـيـض و سـمر وذرنه
قـارن و ادركالـتأويل      بـيـن احسين و إسماعيل
يـا  دم  عله الغبرهيسيل
يـا  مـنحر منالنحرين      لاح  و  صـافـحالبتار

المرسل: الثلاثاء, 27 تشرين1/أكتوير 2020