Wed20201028


طفك حضرته ذبحك نظرته

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
382
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع طفك حضرته ذبحك نظرته بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
طفك حضرته ذبحك نظرته - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2016-09-10 17:56:27
عدد الاستماعات
110
المدة
00:26:16
عدد التحميلات
382
نص هذا المقطع

قصیدة : طفك   حضرته

الشاعر : علي السقاي
الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

طفك   حضرته...ذبحك   نظرته...صوتك  سمعته...يا  معصوم
******
دمك   تبّسم...راسك   تكّلم...و  الباري  سلّم...يا  معصوم
أنا       الباقر      و      أسولف      عالجره      و      شفته
عله      حسين      و      مصابه      و      مذبحة     قصته
و         أعرف         يا         لعين        المثّل        ابجثته
و     يا     هو     القص     وريده     و     طعن     خاصرته
دمك دليلك...و الطف سبيلك...و الرب كفيلك...يا معصوم
دينك   حفظته...جدك   نصرته...اسمك   رفعته...يا   معصوم
******
شفت         حسين         بالطف         بآخر        أنفاسه
وحيد        و        عنه        غابت        عين        عباسه
صعد       فوقه       اللعين       و       عالصدر       داسه
سمعته      ايسب      علي      و     بالسيف     حز     راسه
برض    المنيه...زينب    سبيه...بيد   آل   أميه...يا   معصوم
شاهد    صبرها...رافع   قدرها...يجبر   كسرها...يا   معصوم
******
شفت          اطيور          نزلت          شمته         ابنحره
و         تمسح         بالتراب         اجناحها         ابصدره
تبجي          اعيونها          و          باصواتها         العبره
اسألت          أملاك          ربك         قالوا         الزهره
اطيور     المنيه...بقلب     الزجيه...بالغاضريه...يا     معصوم
مسحن  دمعتك...ردن  وحشتك...عاشن غربتك...يا معصوم
******
وقفت             عالجثث             زينب             تحاجيها
من        حرقت        قلبها        اتظن       نفس       بيها
وين          حسين          صاحت          وين         واليها
جثته           امسلبه           و           محد          يغطيها
جثة  مصابك...شاهد  عذابك...و  الدم  جوابك...يا معصوم
انت    الكرامه...ثار    الإمامه...يوم    القيامه...يا    معصوم
******
محمد              عالتراب              ابرقبته             ايشمه
و        أبو        الحسنين        مكسور       الظهر       يمه
و          اقباله          الحسن          يتخضب         ابدمه
و        يم        جسمه        الملايك       كلها       ملتمه
شفت  أنبياءه...تنصب  عزاءه...برضه  و  سماءه...يا  معصوم
و   الباري   ناده...هاي  الشهاده...هيه  الولاده...يا  معصوم
******
زينب              نادت             العباس             مكسوره
اجفوف         البيده         أمس         هاليوم        مبتوره
و        بعدك        رحت       لرض       الشام       مجبوره
حريم        ابلا        زلم        و        ابيوت        مهجوره
بعدك  خذونه...تدري  و  سبونه...بالطف  ولونه...يا  معصوم
ظلت   يتامه...ولد   الإمامه...و   أهل   الكرامه...يا  معصوم
******
قبل         حته         الهوه        ما        يقدر        يمسها
بعد          ما          جانت          العباس          حارسها
بيت              المصطفه             بهيبته             امقدسها
صفت       هسه       ابخرابه       و       سوط      حابسها
هاي   الأميره...راحت   أسيره...فخر   العشيره...يا   معصوم
غادر   نظرها...سوط  ابظهرها...فقدت  فخرها...يا  معصوم

المرسل: السبت, 19 أيلول/سبتمبر 2020