Thu20201203


سوالف دافية

قحطان البديري

عدد التحميلات
315
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع سوالف دافية بصوت قحطان البديري في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
سوالف دافية - قحطان البديري
تاريخ الاضافة
2016-09-05 08:14:07
عدد الاستماعات
375
المدة
00:16:59
عدد التحميلات
315
نص هذا المقطع

قصیدة : بيت لو ما بيه سوالف دافية

الشاعر : مصطفى العيساوي

الرادود : الحاج ملا قحطان البدیری

بيت لو ما بيه سوالف دافية...قول شالت منه أمي العافية

يُمّه يُمّه عطشانه عليج...وينج أرد أموت ابين اديج

أُمي وين...أُمي وين

 ******

فدوه وديلي حنانج روحي أحس بيها ضمه...روحي ما تصبر بدونج يالعليج امعلمه

ثقلت اهمومي بغيابج يمه وينج فاطمه...الغيمة من يثقل حزنها ادموع تبجيها السمه

التنزل ادموعه بترافه يبجي حيل...الفاقد أمه كل حياته ايحسها ليل

دمعي دمعي ينزل و اعتنيج...وينج أرد أموت ابين ايديج

أمي وين أمي وين

  ******

اشوية يا موت اعله هونك بعده مو وقته السفر...الليل لو ما حضنه دافي ما غفه بنصه القمر

أمي من قد ما حنينة جانت اتنوم السهر...طير تاخذ كل حياته لو خذت منه الشجر

الباقوا أحلامه تحس بعيونه نار...ظلمه روحه اشما يمر بيها نهار

ظلمه ظلمه و بروحي أشتريج...وينج أرد أموت ابين اديج

أُمي وين...أُمي وين

 ******

أمي من قد الترافة جانت اتسولف ضوه...الدنيه لو ما بيها أمك ما تحس بيها هوه

الما يشوف أمه بصباحه هوه و الميت سوه...الينجرح لو غابت امه الجرحه ما يرهم دوه

الينلجم و يشوف أمه بنص تراب...يعيش مصدر للونين و للعذاب

عيني عيني من تبجي أجيج...وينج أرد أموت ابين اديج

أُمي وين...أُمي وين

  ******

أقعد و ايدي اعله خدي و أرسم بدمعاتي باب...يا هو يسمعني و أقله الموت ما يسمع عتاب

الجانت اتغطي حياتي هسه غطاها التراب...يُمّه عطشانة أرد أشوفج شوفتج صارت سراب

اليحضن أمه يعيش دنية بيها لون...و الفقدها ايعيش عمره ابلا عيون

يُمّه يُمّه من جرحي أشتكيج...وينج أرد أموت ابين اديج

أُمي وين...أُمي وين

  ******

يُمّه كل ذكره اعله بابج ترسم بروحي ألم...عصرتج و السطرة ويلي منها ما واحد سلم

نار بابج خاف تكبر توصل الحد الخيم...و خايفة المسمار باجر يرجع بهيئة سهم

و طفهم و بابج خذوا نفس الصفات...هية وادم ظالمة و ما عدها ذات

ناري ناري اتذكرني بيج...وينج أرد أموت ابين اديج

أُمي وين...أُمي وين

المرسل: الأربعاء, 02 كانون1/ديسمبر 2020