Sun20201025


بالقبور مصاحف أربعة

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
477
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع بالقبور مصاحف أربعة بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
بالقبور مصاحف أربعة - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2016-07-18 18:56:37
عدد الاستماعات
361
المدة
00:34:56
عدد التحميلات
477
نص هذا المقطع

قصيدة : بالقبور مصاحف أربعة

للشاعر : السيد عبد الخالق المحنّه

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

بالقبور مصاحف أربعة...يرتلون كتاب المشرعة
عله قبر الوفية...لبو فاضل تحية
******
بالقبور يرتلون أربع أئمة قصة الكافل
يذكرون كرامات بدر العشيرة و الله يستاهل
يعلنون و الأخبار من البقيع انطوا خبر عاجل
يريدون يحولون يوم البقيع بإسم أبو فاضل
يعباس قبر أم الوفة...يعباس حسينية صُفة
نعوا ابهالمسية...لبو فاضل تحية
******
يحضرون يواسون و أم البنين اتشاهد الدمعة
يوافون أبو الجود محله قبرها و محله هالجمعة
ينوحون يلطمون كلهم سوية و الحسن ينعه
الحسن قال تعرفون ابجوا اعله عمكم تحضر البضعة
إذا عزاء ابكل مسه...بالأخبار تجي خير النسه
تجي أُمنه الزجية...لبو فاضل تحية
******
ميامين ينوحون دم عالشريعة و هم يبجوها
يويلاه عالماي راعي الكفالة اجفوفه قطعوها
يعرفون إجت ليه زينب تنادي الخيمة حرقوها
يكفّال تره الحال آنا أسيرة و سكنه سلبوها
دمع سال عله طاري الخدر...يحسون فعل سوط الشمر
حچه دمع الزجية...لبو فاضل تحية
******
يذكرون تفاصيل يوم الشريعة و الحصل بيها
يسمعون روايات زين العباد و إبنه يرويها
يشرحون معاناة أم الخدر من قصدت اعليها
تناديه يخي ليش اختك تصيح و ما تحاجيها
إجت ليه هوت يمه و تون...يخي شوف دمه يجري المتن
تره وصت رقية...لبو فاضل تحية
******
و المصاب عله حسين يم النهر من انكسر ظهره
يناديه يروّاي إقعد يخويه اسكينه منتظره
أنا اوحيد بلياك بعدك أخيك ينقطع نحره
تمنيت إلك عين تنظر حبيبك ينسحق صدره
إلك روح تشاهد ذبحتي...و السيوف تقطّع جثتي
بجت الغاضرية...لبو فاضل تحية
******
من ابعيد إجه صوت آنا الزجية الهضمتي هضمه
يالأولاد لتنسون حال الرضيع الما رجع لأمه
من القماط يمد إيد حسباله ماي اليجري مو دمه
يويلاه و ألف آه طاحت رقبته بحضن أبو اليمه
و العيون مشت صوب النهر...أظن صاح يعمي يالقمر
حچه قبل المنية...لبو فاضل تحية
******
بعد قول شنو الصار جعفر سأل و الباقر ايخبره
أكو أطفال يركضون بس الوجوه من الخطر صفرة
يحشمون يصيحون إقعد يعمي بداعت الزهرة
طفل نام عله ايمين و الثاني يبچي شابق اليسره
إجيناك نلوذ من الخطر...سألناك يعم وين المفر
مشه راعي الحمية...لبو فاضل تحية
******
بعد قال عله النوق و العيلة طلبت تنزل اتزوره
يسألون يعتبون شفت الحراير كلها مذعورة
و الأنذال بالسياط كلمن لزم سوطه و أخذ دوره
يهدمون بالقلوب مثل البقيع الهدموا اقبوره
و القلوب عله الشط تعتني...و القبور أظن ما تنبني
حده حادي الرزية...لبو فاضل تحية

المرسل: الأربعاء, 07 تشرين1/أكتوير 2020