Tue20201020


بالكعبة قارنتهة

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
362
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع بالكعبة قارنتهة بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
بالكعبة قارنتهة - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2016-07-18 18:56:37
عدد الاستماعات
91
المدة
00:30:29
عدد التحميلات
362
نص هذا المقطع

قصيدة : بالكعبة قارنتها

للشاعر : ناظم الحاشي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

بالكعبة قارنتها...بالنجف وصفّتها

من كربله و حزنها...أكثر حزن شفتها 

 ******

أرض البقيع أثرها...يكسر قلب حجرها

عينك يكف بصرها...من ينذكر خبرها

أربع أيمة بيها...محد يمر عليها

دمعتها بين ايديها...تنطر محب يجيها

عطر النبي بهواها...دم فاطمه بثراها

يوم الطفت ركنها...أكثر حزن شفتها

  ******

هاي الأرض طهورة...بالأنفس الغيورة

كل شبر منها سورة...تتحفة من تزوره

من تنظر بأمرها...روحك تمل صبرها

كسر الضلع كسرها...مظلومة كل عمرها

رادوا فرض عليها...كل شيعي ما يجيها

لمن حجوا لي عنها...أكثر حزن شفتها

  ******

حزن البقيع أزيده...دم فاطمه الشهيدة

هالجوهرة الوحيدة...حيدر دفنها بيده

قالت له هذا أمري...ادفني و اخفي قبري

أشكي الالهي صبري...و بضلعي يدري كسره

حيدر أخذ أمرها...و اتصبر بصبرها

دمعة علي و دفنها...أكثر حزن شفتها

  ******

و الحسن من تنظره...و اتشوف هذا قبره

قلبك تقتله حسره...لو من حجر يكسره

بحر الكرم تشوفه...منعوا عليه ضيوفه

عطشانة من تعوفه...زواره ما تطوفه

أرض البقيع أعدها...جنة و ذبل وردها

لمن شفت سجنها...أكثر حزن شفتها

  ******

لو للزمن عدالة...جا ما نكر رجاله

وارث علي بكماله...من عنده كل خصاله

السجاد من صفاته...يرضي النبي برضاته

متعذب بحياته...ظلموه بعد مماته

لو عاينت بقيعه...تذكر سهم رضيعه

آلامه ما كو منها...أكثر حزن شفتها

  ******

بالطف شهدتوا صبره...باقرنه من ينكره

يا من جهلتوا قدره...أمر النبوة بأمره

سيرة علي الصحيحة...واجب ذهب ضريحه

بالطف شهد ذبيحه...وي زينب الجريحة

شاف الحبل بيديها...بالطف شهد سبيها

لا كافل بضعنها...أكثر حزن شفتها

  ******

من جعفر و قضيته...بكل مذهب أعلميته

ما تندفن هويته...من تنهدم بنيته

قلب المحب قراره...بالدم يظل مزاره

و للمنتظر شعاره...ما يترك إنتظاره

و بطلعته البهية...رايتنه جعفرية

تنكسر لا تظنها...أكثر حزن شفتها

  ******

ما تنسي الوفية...أم كافل السبية

قدمت للزجية...أربع ولد هدية

لاجن وضع قبرها...ما يوصل القدرها

هاي الفدت عمرها...لحسين من زغرها

من ضحت بولِدها...غيرة الزهرة عدها

لحسين قبل ابنها...أكثر حزن شفتها 

المرسل: الأربعاء, 07 تشرين1/أكتوير 2020
راغب الشموسي 2016-07-25 01:42:06
سلام علیکم صراحه موقعکم رائع جدا ربنا یبارک فیکم