Tue20210511


هم ذكرني

قحطان البديري

عدد التحميلات
347
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع هم ذكرني بصوت قحطان البديري في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
هم ذكرني - قحطان البديري
تاريخ الاضافة
2016-04-24 18:01:10
عدد الاستماعات
74
المدة
00:14:40
عدد التحميلات
347
نص هذا المقطع

قصیدة : اشقالج من ودعيتيه

الشاعر : حسين طالب السماوي

الرادود : الحاج ملا قحطان البدیری

اشقالج من ودعيتيه...هم ذكرني حسين شفتيه

احجيلي يا أم البنين الحره...احجيلي بالله اشقال آخر مره

هم ذكرني...هم ذكرني

حسين من عاف المدينة ما حضرت آنه الوضع...منج أستفسر أريدن جيتج ابحسره و دمع

من حضنت أمي بحنانج ضلع صرتوا اعله الضلع...اشفافه من سولفن يعني الهن اذنج تستمع

الضلع من لاح لحسين...ما لمحتي ادموع بالعين

ما سمعتي ايصيح يُمّه الزهره...احجيلي بالله اشقال آخر مره

هم ذكرني...هم ذكرني

 ******

من نزل دمعه اعله عينج بالله الحسين اشذكر...هم إجاج بسرعة يركض لو عزيز أمه عثر

أدري شنهو براسه أدري و أدري بيه ليش انقهر...اتذكر بخدج عزيزي ذاك خدي اللي انسطر

من مسح لج هاي الدموع...ما حجالج بالله موضوع

أدري محفوره بدليله السطره...احجيلي بالله اشقال آخر مره

هم ذكرني...هم ذكرني

 ******

من طلع شايل رضيعه اشلون من يمج ضلع...يمشي متأكده اعله كيفه بالمشي ما ظن سرع

هذا مو عبدالله عنده هذا لا محسن رجع...ما يتركه من إيده يوقع مو قبل كافي وقع

هم لقيتي اعيونه تندار...يخاف بدربه مسمار

انتي مثل أمه و يقلج سره...احجيلي بالله اشقال آخر مره

هم ذكرني...هم ذكرني

  ******

من لزمتي الباب انتي قبل ساعات الهجر...ما سمعتي حسين و ابنج سولفوا و عندهم أمر

ما رجع عباس يركض يمج و عينه جمر...ايصيح عوف الباب يُمّه الباب من طبعه الغدر

ما سمعتي ايصيح عباس...يُمّه هذا الباب أخذ ناس

عجب ما سولف قصص عن غدره...احجيلي بالله اشقال آخر مره

هم ذكرني...هم ذكرني

  ******

أدري من طبعج وفية هذا قلبج واقعه...يكفي أم صرتي بمكاني الرحمة الله الواسعة

أدري من سافر ضعنهنم ما حضنتي الأربعه...قلتي يمكن حسين يشعر ما كو أم اتودعه

لكن احجي و لا تضمين...بالسبط ما هاج الونين

بالله يا كلمه الحجاها بحسره...احجيلي بالله اشقال آخر مره

هم ذكرني...هم ذكرني

 ******

انتي هذا اليوم دورج و آني دوري بنينوه...لو وقع يلقاني يمه افياي أصيرن له و هوه

أعصر اعيوني اعله جسمه بلكي و يصيرن دوه...حسين يمه اقعد أصيحن لحظه نقعد سوه

بالحشر يا أم الأقمار...راح أسولفلج عله الصار

باجر اتنشديني انتي اعله أمره...احجيلي بالله اشقال آخر مره

هم ذكرني...هم ذكرني

المرسل: الخميس, 03 كانون1/ديسمبر 2020