Sat20210417


جسام يا ضنوتي

جاسم النویني

عدد التحميلات
2336
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع جسام يا ضنوتي بصوت جاسم النویني في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
جسام يا ضنوتي - جاسم النویني
تاريخ الاضافة
2011-06-09 08:30:50
عدد الاستماعات
3151
المدة
00:29:57
عدد التحميلات
2336
نص هذا المقطع

قصيدة : جسام ياضنوتي

الشاعر : الخالد الراحل عبد الحسين أبو شبع

جسّام يا ضنوتي ... رايح ... رايح امن اعيوني
ما رحمني الدهر أنته نور البصر
رايح رايح من اعيوني
******
يوليدي تدري ابهذا گلبي انطعن ... بمصاب أبوك الحسن عگب الحسن
أنت الأمل ظليت أتاني الزمن ... لن اعله ثوب العرس تلبس چفن
تنيت الزمن و الأمل ... وينه ... يبني انخطف لوني
ودعتني اشبعد ... انتظر يا وعد
رايح رايح من اعيوني
******
يبني برباك اتعبت حيلي انضهد ... محنية چنت اعليك فوق المهد
ينعدل ظهري فكرت يالولد ... و فگدت گلت انته الرجه و الضُمد
عرسك ابفكري حلِم ... يمته ... ابعرسك يبشروني
هذا حلمي صبح ... شو حزن مو فرح
رايح رايح من اعيوني
******
جنت احسب اسنين العمر بالزغر ... و افرح ابكل سنةِ الجديدة التِمر
واثنعش يبني جمّعت لك عُمر ... هاي السنين اتعبت بيها اشكثر
لن ساعة وحده العده ... اسنينك ... منها يحرموني
دهري يبني اشلعب ... يبني كل التعب
رايح رايح من اعيوني
******
يبني و لمن چنت بعدك طفل ... كلما اشوفك دمع عيني هِمل
يبني يتيم اليتم ما ينحمل ... حتى و لو عمك ابو ينجعل
و ربيت بين الأهل ... اهلك ... لجلك يحشموني
ما هويت الأهل ... و النجم لو أفل
رايح رايح من اعيوني
******
و طلعت من بيتي على عزتي ... گلت ابني اگبالي وهو رجوتي
و بكربله حين انصبت خيمتي ... انته چنت يا ضنوتي شمعتي
بس انته يا بني صرت ... يمي ... وين اليودوني
سلوتي ابرجوتي ... يالترد وحشتي
رايح رايح من اعيوني
******
حسباتي خلتني بمصيبة احس ... وردة شبابك خاف لن تنعفس
ابها الحالة و بحسبات هاي النفس ... لن تنصب أهلك الك حوفة عرس
لن أهلك اتباشرت ... يبني ... ابعرسك يهنوني
او لن عفت حوفتك ... قررت روحتك
رايح رايح من اعيوني
******
عمّك ابو فاضل اجه ابفرحته ... و انصب لك الحوفه او نشر رايته
هذا علي الأكبر علگ شمعته ... اينادي جبتها الجاسم او زفته
ناديت من فرحتي ... امبارك ... أهلك يسمعوني
تالي صوتي ابتدل ... حسره دمعه همل
رايح رايح من اعيوني

المرسل: الخميس, 18 شباط/فبراير 2021
حميد الشاطي 2013-11-16 01:10:03
ان حنان الام شيء لا يمكن تصوره فكيف يمكنها فقدان ابنها في حرب ظالمة لعن الله ظالمي اهل البيت وذريتهم