Tue20210126


أحرم الحجاج

عبدالأمير البلادي

عدد التحميلات
368
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع أحرم الحجاج بصوت عبدالأمير البلادي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
أحرم الحجاج - عبدالأمير البلادي
تاريخ الاضافة
2014-12-20 18:36:13
عدد الاستماعات
63
المدة
00:26:28
عدد التحميلات
368
نص هذا المقطع

قصيدة : أحـرم الـحـجـاج

للشاعر : المرحوم الشيخ حسن الدمستاني

الرادود : عبد الأمير البلادي

أحـرم الـحـجـاج عـن لـذاتـهـم بعض الشهور ***** وأنا المحرم عن لذاته كل الدهور
كـيـف  لا  احـرم دأبـاً نـاحراً هدي السرور***** وأنا في مشعر الحزن على رزء الحسين

حـق  لـلـشـارب مـن زمـزم حـب الـمصطفى ***** أن يرى حق بنيه حرماً معتكفا
ويـواسـيـهـم  والا حـاد عـن باب الصفا ***** وهو من اكبر حوبٍ عند رب الحرمين

فـمـن  الـواجـب  عـيـناً لبس سربال الأسى ***** واتخاذ النوح ورداً كل صبح ومسا
واشـتـعـال  الـقـلـب أحزانا تذيب الأنفسا ***** وقليل تتلف الأرواح في رزء الحسين

لـسـت انـسـاه طـريـداً عـن جـوار المصطفى ***** لائذاً بالقبة النوراء يشكوا اسفا
قـائـلاً  يـاجـد  رسـم الـصـبر من قلبي عفى ***** ببلاء انقض الظهر وأوهى المنكبين

صـبـت  الـدنـيـا  عـلـيـنـا حاصباً من شرها ***** لم نذق فيها هنيئاً بلغةً من بُرها
هـا  أنـا  مـطـرود رجـس هـائـم في بَرها ***** تاركاً بالرغم مني دار سكنى الوالدين

ضـمـنـي عـنـدك يـا جـداه في هذا الضريح ***** علني ياجد من بلوى زماني استريح
ضـاق بـي يـاجـد من فرط الاسى كل فسيح ***** فعسى طود الاسى يندك بين الدكتين

جـد  صـفـو الـعيش من بعدك بالاكدار شيب ***** وأشاب الهم رأسي قبل اُبان المشيب
فـعـلا مـن داخـل الـقـبـر بـكـاء ونـحيب ***** ونداء بافتجاع يا حبيبي ياحسين

انـت يـاريـحـانـة الـقـلـب حـقـيـق بالبلاء ***** انما الدنيا اعدت لبلاء النبلاء
لـكـن الـمـاضـي قـلـيل في الذي قد أقبلا ***** فاتخذ ذرعين من صبر وحسم سابغين

سـتـذوق الـمـوت ظـلـمـاً ظـامـياً في كربلا ***** وستبقى في ثراها عافراً منجدلا
وكـأنـي بـلـئـيـم الاصـل شـمراً قد علا ***** صدرك الطاهر بالسيف يحز الودجين

وكـأنـي بـالأيـامـى مـن بـنـاتي تستغيث ***** سغباً تستعطف القوم وقد عزّ المغيث
قـد  بـرى اجـسامهن الضرب والسير الحثيث ***** بينها السجاد في الاصفاد مغلول اليدين

فـبـكـى قـرة عـيـن الـمـصـطفى والمرتضى ***** رحمةً للآل لا سخطاً لمحتوم القضا
بـل  هـو الـقـطب الذي لم يخطو عن سمت الرضا ***** مقتدى الأمة والي شرقها والمغربين

حـيـن نـبـأ آلـه الـغـر بـمـا قـال الـنـبي ***** اظلم الافق عليهم بقتام الكرب
فـكـأن لـم يـسـتـبينوا مشرقاً من مغرب ***** غشيتهم ظلمات الحزن من اجل الحسين

وسـرى  بـالأهـل  والـصحب بملحوب الطريق ***** يقطع البيدا مجداً قاصد البيت العتيق
فـأتـتـه  كـتـب الـكـوفـة بـالعهد الوثيق ***** نحن انصارك فاقدم سترى قرة عين

بـيـنـمـا  الـسـبـط  بـاهـليه مجداً في المسير ***** فاذا الهاتف ينعاهم ويدعوا ويشير
ان  قـدام مـطـايـاهـم مـنـايـاهم تسير ***** ساعة اذ وقف المهر الذي تحت الحسين

فـعـلا صـهـوة ثـان فـأبـى ان يـرحـلا ***** فدعى في صحبه يا قوم ما هذي الفلا
قـيـل هـذي كـربـلاءٌ قـال كربٌ وبلا ***** خيموا ان بهذي الارض ملقى العسكرين

هـا  هـنـا  تُـنـتـزع الارواح مـن اجسادها ***** بظبى تعتاض بالاجساد عن اغمادها
وبـهـذي تُـحـمـل الامـجـاد فـي اصـفادها ***** في وثاق الطلقاء الادعياء الوالدين

وبـهـذي  تـيـأم الـزوجـات مـن ازواجـها***** وبهذي تشرب الابطال من اوداجها
وتـهـاوى انـجـم الابـرار عـن ابـراجـها ***** غائبات في ثرى البوغاء محجوبات بين

وأطـلـتـهـم جـنـود كـالـجـراد الـمنتشر***** مع شمر وابن سعد كل كذاب اشر
فـاصـطلى  الجمعان  نار الحرب في يوم عسر **** واستدارت في رحى الهيجاء انصار الحسين

يـحـسـبـون الـبـيـض اذ تـلـبـس فيض القلل***** بيض انس يتمايلن بحمر الحلل
فـيـذوقـون الـمـنـايـا كـمـذاق العسل ***** شاهدوا الجنة كشفاً ورأوها رأي عين

بـأبـي انـجـم سـعـد فـي هبوط وصعود ***** طلعت في فلك المجد وغابت في اللحود
سـعـدت بـالـذبح والذابح من بعض السعود ***** كيف لا تسعد في حال اقتران بالحسين

بـأبـي أقـمـار تُـمٍ خـسـفت بين الصفاح ***** وشموساً من رؤوس في بروج من رماح
ونـفـوسـاً مـنـعـت ان تـرد الـمـاء الـمباح ***** جرعت كأسي اُوام وحمام قاتلين

عـنـدهـا ظـل حـسـيـن مفرداً بين الجموع ***** ينظر الآل فيذري من اماقيه الدموع
فـانـتـظـى لـلـذب عـنهم مرهف الحد لموع ***** غرمه يغريه للضرب نمار الصفحتين

فـاتـحـاً من مجلس التوديع للأحباب باب ***** فاحتسو من ذلك التوديع للأوصاب صاب
مـوصـي الاخـت الـتـي كـانت لها الآداب دأب ***** زينب الطهر بأمر وبنهي نافذين

أخـت  يـازيـنـب أوصـيـك وصـايا فاسمعي ***** انني في هذه الأرض ملاقٍ مصرعي
فـاصـبـري فـالـصـبـر من خيم كرام المترع ***** كل حي سينحيه عن الأحياء حين

في جليل الخطب يا أخت اصبري الصبر الجميل ***** ان خير الصبر ما كان على الخطب الجليل
واتـركي  اللطم  على الخد واعلان العويل ***** ثم لا اكره ان يسقي دمع العين ورد الوجنتين

اجـمـعـي شـمل اليتامى بعد فقدي وانظمي ***** اطعمي من جاع منهم ثم أروي من ظمي
واذكـري انـي فـي حـفـظـهـم طٌـل دمـي ***** لـيتني بينهم كالانف بين الحاجبين

أخـت آتـيـنـي بـطـفـلـي أره قـبل الفراق***** فأتت بالطفل لا يهدأ والدمع مراق
يـتـلـوى ظـمـأ والـقـلـب منه في احتراق ***** غائر العينين طاو البطن ذاو الشفتين

فـبـكـى لـمـا رآه يـتـلـظـى بالأوام ***** بدموع هاميات تخجل السحب السجام
ونـحـا الـقـوم وفـي كـفـيـه ذيـاك الـغلام ***** وهما من ظمإ قلباهما كالجمرتين

فـدعـا فـي الـقـوم يـا لـلـه للخطب الفظيع ***** نبئوني أأنا المذنب ام هذا الرضيع
لاحـظـوه فـعـلـيـه شبه الهادي الشفيع ***** لا يكن شافعكم خصماً لكم في النشأتين

عـجـلـوا نـحـوي بـمـاء اسـقه هذا الغلام ***** فحشاه من أوام في اضطرام وكُلام
فـاكـتـفـى  الـقـوم  عن القول بتكليم السهام ***** وإذا بالطفل قد خر صريعاً لليدين

فـالـتـقـى مـمـا هـمـا من منحر الطفل دما ***** ورماه صاعداً يشكوا الى رب السما
ويـنـادي  يـا  حـكـيـم انـت خير الحكما ***** فجع القوم بهذا الطفل قلب الوالدين

وأغـار الـسـبـط لـلـجـلـي بـمأمون العثار ***** اذ اثار الضمر العثير بالركض فثار
يـحـسـب الـحـرب عـروسـاً ولـها الروس نثار ***** ذكر القوم ببدر وبأحد وحنين

بـطـل  فـرد مـن الـجمع على الابطال طال ***** أسد يفترس الاسد على الآجال جال
مـالـه غـيـر الـه الـعـرش فـي الاهـوال وال ***** ماسطى في فرقة الا تولت فرقتين

مـالـه فـي حـومـة الـهـيـجـاء فـي الكر شبيه ***** غير مولانا علي والفتى سر أبيه
غـيـر ان الـقـوم بـالـكـثـرة كـانـوا متعبيه ***** وهو ظام شفتاه اضحتا ناشفتين

عـلـة الايـجـاد بـالـنفس على الامجاد جاد ***** ما ونى قط ولا عن عصبة الالحاد حاد
كـم  لـه فـيـهـم سنان خارق الاكباد باد ***** وحسام يخسف العين ويبري الاخذ عين

دأبـه  الـذب الـى ان شـب في القلب الأوام ***** وحكى جثمانه القنفذ من رشق السهام
وتـوالـى  الـضرب والطعن على الليث الهمام ***** وعراه من نزيف الدم ضعف الساعدين

فـتـدنـى الـغـادر الـبـاغي سنان بالسنان ***** طاعنا صدر امامي فهوى واهي الجنان
اشـرقـت  تـبـكـي  عـليه اسفاً حور الجنان ***** وبكى الكرسي والعرش عليه آسفين

مـا دروا اذ خـر عـن ظـهـر الـجواد الرامح ***** أ حسين خر ام برج السماك السابح
ام هـو الـبـدر وقـد حل بسعد الذابح ***** ام هو الشمس وأين الشمس من نور الحسين

المرسل: الخميس, 22 تشرين1/أكتوير 2020