Wed20210414


منصورين

جعفر القشعمي

عدد التحميلات
481
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع منصورين بصوت جعفر القشعمي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
منصورين - جعفر القشعمي
تاريخ الاضافة
2014-11-22 17:59:20
عدد الاستماعات
128
المدة
00:05:26
عدد التحميلات
481
نص هذا المقطع

قصیدة : مـنـصـوريـن  و  الـنـاصـر الله

الشاعر : عارف القشعمي

الرادود : الحاج ملا جعفر القشعمي

مـنـصـوريـن  و  الـنـاصـر الله ...مـنصورين و الناصر الله
******
يـا حـسين أنت الكفاح بكل عصر .. علمتنا الثورة و العز و الصبر
مـن قـبـل رددنـا كلمة و نفتخر .. طبعي بحراني و أبد ما انكسر
مـأخـذ  الهمة .. من أبو اليمة .. من أخوه البطل راعي العزم عباس
جـرحـي مـا يـبـرد .. دمي ما يخمد .. علمتني المنابر ما ينداس
لـو صـار الـلـي صـار .. حسين ...في الليل و النهار .. حسين
و  إنـزاح الـسـتـار .. حـسـيـن ...نرفع هالشعار .. حسين
مـنـصـوريـن  و  الـنـاصـر الله ...مـنصورين و الناصر الله
******
و هـنـا صـغـنـا مـن الموت حياة .. و لبسنا كفناً ضد الممات
ثـم  أكـدنـا الـذي قـلنا و فات .. سقط الفن امام التضحيات
مـن خـطى الطف .. جردت سيفي .. ثابت قدمي في مركز الميدان
أنـه الـمـجـد .. مـا لـه حد .. حينما بالفدا يرقى بني الإنسان
قـطـرات  دمـي .. حـسـيـن ...لا تـسـتـلمي .. حسين
هـيـا قـومـي .. حـسـيـن ...فـأهـتف يا فمي .. حسين
مـرفـوعـيـن و الـرافـع الله...مـنـصـوريـن و الناصر الله
******
مـن نـصـيح و نهتف بإسم الذبيح .. تحيا ثورتنا و يتداوى الجريح
مـن قـبل صحناه و المعنى صريح .. من المنامة يا حسين الكل يصيح
خطك  الأحمر  .. من كفو يقدر .. يوصله و دمك الجاري مثل بركان
كل شئ يتبخر .. و يبقى هالمنبر .. و المواكب تظل ثورة على الطغيان
كـل رايـة فـنـا .. حـسـيـن ...و اجـنودك بدد .. حسين
نـهـتـف لـلأبـد .. حـسـيـن ...أيـامـك عدد .. حسين
مـوعـوديـن و الـواعـد الله ...مـنـصـوريـن و الناصر الله
******
قـد عـشـقـنا كربلاء عشق الجنون .. و رفعناها شعاراً صامدون
ثـم أسـمـعـنـاه مـن لا يسمعون .. لنكون بعدها أو لا نكون
نـرفـض الـذلّ .. أيـنـمـا حـلّ .. لـو مقابرنا كانت جماعية
الـدم الاحـمـر .. كـل مـا كبر .. كان منظمة الرجع الدفاعية
فـإسـمـع يـزيـد .. حـسـيـن ...قـمعك لا يفيد .. حسين
مـا زلـنـا نـعـيـد .. حـسـين ...ما مات الشهيد .. حسين
مـأجـوريـن و الـمـآجـر الله ...مـنـصـورين و الناصر الله
******
و جـنـود الـطـف تأبى أن تموت .. دون ان ترغم أنف الجبروت
بـيـتـه  مـهما تقوى في البيوت .. ليس إلا مثلما بيت العنكبوت
صـرخـة الـمنحر .. الله و أكبر .. تقلب الكون بالطاغي و ما فيه
و الـدم الـهـادر .. يـجـرف الجائر .. ثم في مزبلات الدهر يرميه
فـي هـذا الـسـبـيـل .. حـسـين ...من دم القتيل .. حسين
أعـطـيـنـا الـدلـيـل .. حـسين ...لا للمستحيل .. حسين
مـحـروسـيـن و الـحـارس الله ...مـنـصـورين و الناصر الله

المرسل: السبت, 05 كانون1/ديسمبر 2020