Fri20211022


محتار ابتفسیره

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
3102
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع محتار ابتفسیره بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
محتار ابتفسیره - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2014-06-05 20:03:30
عدد الاستماعات
364
المدة
00:00:35
عدد التحميلات
3102
نص هذا المقطع

قصيدة : محتار بتفسيره
للشاعر : ناظم الحاشي

الرادود : الحاج ملا باسم الکربلایی

 

عباس        بعباسه        ...محتار       بتفسيره
كل   الغيرة  براسه  ...  و  أصبح  راعي  الغيره
******
تتفاخر   بيه   العتره   ..   لو  سميته  ابن  الزهره
من  حيدر علمه و فكره .. و سر المعصوم بسره
تشتم  الغيرة  بعطره  ..  بس تدخل باب الحضره
غيرة من النار
ما        تبرد       ...       معنى       الاصرار
من        حيدر       ...ثورة       و       إيثار
يتجسد    ...    شبل    الكرار    ...من   يزأر
حب   دينه   بأنفاسه...   و   الـْ  شاغل  تفكيره
******
كل عطشان من يطوفه .. يشرب غيرة من جفوفه
قمر و ع القاع تشوفه .. ما غاب و عاف ضيوفه
تحجي  الدنيا  بمعروفه  ..  هاي أطباعه الموصوفه
هذا العباس
من       تصعب       ...      مرفوع      الراس
يتبسم...راعي                             النوماس
من   يغضب  ...  لـَ  أشرار  الناس  ...ما  يهتم
و   الشر   حارب   ناسه...   بإيمانه   و  تدبيره
******
طبعه  بمهده  يعرفونه  ..  لو  شافوا  تبجي عيونه
بـِ  اسم  حسين  يحلفونه  ..  عباس امن يسكتونه
فارس  و الكل يدرونه .. ما صار الطف من دونه
عالذل ما   نام
لو          يركن         ...سيف         الاقدام
من         يقدم        ...صوت        الاسلام
و     يأذن    ...    ضد    الظلام    ...متحزم
راس   العايل  داسه  ...و  أصبح  خصمه  بحيره
******
من  حيدر كل أوصافه ..عزمه و عدله و إنصافه
زعله و غيضه و أعرافه .. و البسمة الـْ بين شفافه
وفى  بعهده  و ما عافه .. و الـْ طاف بحيدر طافه
حي  و  ما  مات
و                تخلّد...سر                الآيات
و          تقدّس         ...يوم         الكلفات
بيه    تشهد   ...   ريح   الصعبات   ...يتنفس
يوم   الطف   مقياسه...   ظل   شاهد   تصويره
******
عباس  الباري  اختاره  ..  من سر حسين أسراره
بالطف  مشهودة  آثاره  ..  و منورة الدنيا أنواره
يقضي  الحاجة  لزواره  ..  طبعه  و يكرم خطّاره
هذا   الوفّاي
بالمنحر       ...       ما       ضاق       الماي
يوم       الطف       ...ثابت      ع      الراي
و    تصبر    ...عباس    بهاي    ...و   تشرف
بصبره   و   شدة  باسه...  و  أفكاره  و  تأثيره

المرسل: الثلاثاء, 22 حزيران/يونيو 2021