Fri20210416


يا فاطمه قومي الى الطفوف

السید حسن الکربلائي

عدد التحميلات
1385
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع يا فاطمه قومي الى الطفوف بصوت السید حسن الکربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
يا فاطمه قومي الى الطفوف - السید حسن الکربلائي
تاريخ الاضافة
2011-06-15 10:22:54
عدد الاستماعات
522
المدة
01:26:50
عدد التحميلات
1385
نص هذا المقطع

قصیدة : يا فاطمة قومي إلى الطفــوف

الشاعر : الأديب الحاج جابر الكاظمي

الرادود : الحاج ملا السید حسن الکربلائي

يا فاطمة قومي إلى الطفــوف          هذا حسينٌ طعمة السيوف

******

يا أم العـــــــتره المظــــــــلوم          يا بنت الهادي المخــــــتار

گومي وشوفي ابناتــچ بالطف          ما عدهن والـــــي ولا دار

ايتام ورضعــــــان وخــــــــدر          بين الخيل وبــــــــين النار

وحسين اموســـــــد بالمصرع          جسمه اموذر بالأشفــــــار

حتى قضى بجمرة اللهــــــوف          هذا حسينٌ طعمة السيوف

******

بهاي المحنه عيال الهــــــادي          ما شافــــــت غــــير الآلام

من كل عين ايفيض المــــدمع          والدم يجري مــن الأجسام

هجمت عالعــــيله الخيـــــــاله          وما ظلت للعـــــــيله اخيام

استار الصــيوان انسلــــــــبت          والأطفال اضحـــــــت أيتام

يا لوعة الأيام والصـــــــروف          هذا حسينٌ طعمة السيوف

******

هذا حسين وهـــــــذا مصــابه          نوح ودمعـات اشجــــــــان

مذبوح اتخضب مـن دمــــــــه          وجسمه اتچــــفن بالتربان

ما تخمد جـــــــمرة دلالــــــــه          يا لوعة نــــــــار العطشان

دمعات العـــــــين اشما تجري          ما تگدر تطــــــفي النيران

الأمر عند الحاكم العـــــسوف          هذا حسينٌ طعـمة السيوف

******

هذا اليوم الـــــمامر مثــــــــله          افجع واصعب من كل يوم

خيل وليل ونــــــــار وغـــربه          وحسرات ومدمــع وهموم

فوگ ارماح الروس انـــشالت          ظلت عالتربان اجــــــسوم

ما تطفه الــــــنار الملتهــــــبه          ولا ينشف دم المظلوم

فَردٌ أتى والقـــــوم بالألــــوف          هذا حسينٌ طعمة السيوفِ

******

يا بنــــــــت المختار امصابــچ          بالعالم صوب چـــــم روح

انتي المجروحه وما يشعـــــر          بجروحچ الاّ المجـــــــروح

هذا حسين اگبالــــچ طايــــــح          مخضوب بدمه المسفــوح

يالزهره وخل نسمع صوتـــچ          يصرخ آيبني المذبــــــــوح

قومي الطمي وَجهَكِ بِالكفوفِ          هذا حسينٌ طعمة السيـوفِ

******

انتي المفجوعه المصيوبــــــه          دلالچ يصبر چــــــــم دوب

يالزهره بــــــآلام اصوابــــــچ          ما يشعر غــــير المصيوب

بيا عين حســــين تشوفيـــــنه          من دم المنـــحر مخضوب

منهو ايغسل دم اجروحــــــــه          من يدفن جسـمه المسلوب

وحولَهُ بحر مِن الصفـــــــوفِ          هذا حسينٌ طعمة السيوف

المرسل: الأربعاء, 25 تشرين2/نوفمبر 2020