Sun20191117


انت شاعريتي

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
5175
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع انت شاعريتي بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
انت شاعريتي - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2013-11-09 12:39:32
عدد الاستماعات
3670
المدة
00:06:30
عدد التحميلات
5175
نص هذا المقطع

انتَ        شاعريتي

انتَ        شاعريتي       ..       موقفي       و       هويتي
من       يجيني       عاشور       ..       تنولد       قضيتي
إقبال   النحر...  ألقه  النظر  ...  يرسم  صور  ...  غرامي
و  ألقه  الألم  ...  رافع  علم  ...  فوق  القلم  ... يـَ ظامي
تنولد     قضيتي

جدم      القصيدة      إذا      إلك     يطوي     المسافات
و     تطيح     دمعة     ملحمة     امن     عيون    الأبيات
يـَ       حسين       وياك       الصور       تترجم      آهات
تبجي       القوافي      و      ينكسر      ظهر      العبارات
قصتك       عجيبة       ..       بالحزن       غريبة       ،
و      ين      ألقه      احساس     ..     يشرح     المصيبة
بيه  جرح  ...  سيف  و  رمح  ...  من  ينذبح  ... إمامي
و    ألقى    الألم    رافع    علم    فوق   القلم   يـَ   ظامي
تنولد   قضيتي

مرات       أحاول       بالشعر       ألقى      لي      مطلع
من     أكتب     اسمك     أسكت    و    أفكاري    تخشع
يتقدم       إحساسي       إلك      و      عيوني      ترجع
أتمنه      أكتبك      ثورة      بس     ما     بيها     مصرع
مصرعك      عزائي      ..     دمعتي     و     دمائي     ،
و      آنا      باقي      يـَ      حسين      حزني     كربلائي
جيش   الحزن...   لمّن   أون  ...  يحتل  وطن  ...  كلامي
و    ألقى    الألم    رافع    علم    فوق   القلم   يـَ   ظامي
تنولد   قضيتي

بـِ      أسلوب     شعري     حزنك     يعلمني     الأسلوب
كل      وصف      أختاره     إلك     بأوصافك     يذوب
وزن      القصيدة      الـْ      تنكتب     نبضات     القلوب
يـَ     حسين     أحس    انتَ    جرح    بأوراقي    مكتوب
موقفك        رسمته       ..       بالشعر       كتبته       ،
و     آنا     شوقي     وياك     ..     لسة     ما    وصفته
الله   جعل   ...   باسمك   أمل   ...   ما   يشبه   الأسامي
و    ألقى    الألم    رافع    علم    فوق   القلم   يـَ   ظامي
تنولد     قضيتي

من    يخلص    إحساسي    أجي    لك    آخذ    إحساس
تنطيني      و      آنا      سيدي     واحد     من     الناس
تبتدي     ترجع     روح     شعري     و     أسمع     أنفاس
و    بصحرا    روحي    الإمام    خضرا   و   يخضر   الياس
بالكتابة       بالي       ..      ينشغل      يـَ      غالي      ،
و       انتَ       وي       الأشعار      ..عايش      بخيالي
من  تنوصف  ...  آنا  اعترف...  شي  يختلف  ...  هيامي
و    ألقى    الألم    رافع    علم    فوق   القلم   يـَ   ظامي
تنولد     قضيتي

يـَ     حسين     أخلي     بالقصيدة     ع     الحزن    سور
أكتبها      و      أشعر      من     ورقتي     ينبعث     نور
تخلص      و      لكن      آنا     من     أختمها     معذور
حتى      أرجع      من      جديد      يرد     لي     عاشور
ألمح المنايا بـْ مطلع البداية .. خايف امن الأبيات توصل النهاية
حال   القلب...   كلش  صعب...  من  يقترب...  ختامي
و    ألقى    الألم    رافع    علم    فوق   القلم   يـَ   ظامي
تنولد     قضيتي

المرسل: الأربعاء, 02 تموز/يوليو 2014