Tue20210413


هذه الحكاية

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
40859
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع هذه الحكاية بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
هذه الحكاية - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2013-11-05 15:09:56
عدد الاستماعات
2886
المدة
00:02:28
عدد التحميلات
40859
نص هذا المقطع

القصيدة : هذه الحكاية
الشاعر : احمد العلياوي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی 


جائنا الظلام فأهدئوا وناموا
في غدٍ نسافر ما لنا مُقام
******
عمتي لا استطيع النوم اني خائف
ذاك من ذاك الذي عند الخباء واقف
هو من سب ابي والنحر منه نازف
كيف اغفو ان جفني من دموعي ذارف
ياحبيب قلبي نم اذن بقربي
زينب تراني انا لا انام
******
عمتي مدي يديك ان ظهري موجع
كلما حاولت نوم من منامي افزع
انه شمر اتاني في منامي يتبع
انه خلفي امامي ما تراني اصنع
يبنتي الحبيبة انني قريبة
يبنة الحسين انها احلام
******
عمتي لا نستطيع النوم واليل هجن
فاذن احكي لكم عن قصتي ذات الم
عن فتاة امها ماتت بضلع ممتحن
وابوها مات بالمحراب فالعيد ندم
كبرت يتيمة قصة اليمة
قتلوا اخاها سمه اللئام
******
شيبت لمى رأت في ذات يوم اهلها
كلهم ماتوا عطاشا في مساءا حولها
ولها ابن اخ كالبدر قد كان لها
زغردت في عرسه الحرب وطشت نبلها
امه الفجيعة اشعلت شموعه
تسهر اليالي نومها حرام
******
ولها ابن اخ ثان جميل المنظر
كان كالصبح بهيا مثل نهر الكوثر
قطعوه امه نادته بين العسكر
كيف تغفو يا حبيبي في تراب الحفر
يومه بعيد ولدي يعود
ينقضي الفراق يرجع الوئام
******
ثم ماذا صار يا عمتنا ماذا جرى
نظرت طفلا صغيرا مثلكم فوق الثرى
مات عطشانا وعين امه لم تنظرا
نحره مذبوح من يذبحها من ياترى
فانظروا المصيبة قصة عجيبة
باكيا عليها ينحب اليمام
******
بعدها هذا عمتي هل فقدت من احد
فقدت يا نور عيني كافلا كالفرقد
عندما هم قطعوا منه يدي صاحت يدي
راح ما ودعها نحو الفراق الابدي
اخته النحيلة اصبحت ذليلة
ليس يا صغار ينفع الكلام
******
اخر القصة يرويها اليكم شيبها
قتلوا يوم اخاها روحه ما ذنبها
داست الخيل عليه واستدارت حربها
قلبها كان اخاها ضاع منها قلبها
هذه الحكاية ليست النهاية
جائنا الصباح والجنود حاموا

المرسل: الخميس, 24 كانون1/ديسمبر 2020