Mon20201026


لاتلوموها

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
1228
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع لاتلوموها بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
لاتلوموها - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-06-15 08:42:07
عدد الاستماعات
190
المدة
00:29:37
عدد التحميلات
1228
نص هذا المقطع

قصيدة : لـتـلـومـوهـا لـتـلـومـوهـا

للشاعر : الأديب الحاج جابر الكاظمي

الرادود : الحاج ملا جلیل الكربلائی

لـتـلـومـوهـا لـتـلـومـوهـا .... كـلـما تعتب لتلوموها
بـضـعـة مـحـمـد.. مـظـلـومـه و الباري يشهد.. مظلومه
لـتـلـومـوهـا لـتـلـومـوهـا .... كـلـما تعتب لتلوموها
******
مـن يـا مـصيبه أبدي و أشرح يا وضع .... ما أملك راي ولا فكره
أبـدي بـمـصـاب الهادي لو كسر الضلع .... لو نار الباب المستعره
و  مـن انـيـن أجيب الدمع لو شح الدمع .... متحير بمصاب الزهره
صــبــري خــلــص .... مــن هــالــغــصـص
دمـعـي       رخــص       ....       أجـري       الـعـبـره
اثياب الحزن لبسن بنات الأفكار .... هالصرخه مو صرخة بحور و أشعار
هالصرخه  من دلال يتلاهب نار .... متصوب اعله امصاب بنت المختار
مـا رحـمـوهـا مـا رحـمـوهـا .... غـصبوا حقها و ما رحموها
و كـسـروا ضـلـعـهـا.. المظلومه .... و يجري دمعها.. المظلومه
******
عـالـبـاب  هـجـموا و اسعرت نار المحن .... و الأمه اتغير واقعها
و مـن الـسـقـيـفه اتأسست كل الفتن .... ادرس حالتها و طالعها
ابـدفـعـة الباب انكسر ضلع أم الحسن .... مصيوبه و هلت مدمعها
و     مــن     الـخـصـم     ....     شـافــت    ظـلـم
صــيــحــه ابــهــضــم .... هــاك اسـمـعـهـا
راحـت  لـبوها و اعتنت يم قبره .... اتصيح ابدمع يا بويه آنه الزهره
ضـلعي  انكسر و ابقلبي تسعر جمره.... أمتك خانت و اغدرت بالعتره
مـا  حـفـظـوهـا  مـا حـفظوها .... ليش اعهودك ما حفظوها
و  الـعـتـره صـارت .. مـظلومه.... و عقبك احتارت.. مظلومه
******
الـقـبرك  إجيت و صوتي بالنوح ارتفع .... أصرخ ريتك تنظر وضعي
مـكـسور ضلعي و قلبي يا بويه انفجع .... تطفه و تسعر جمرة ضلعي
و  الأشـد مـن كسر الضلع محسن وقع .... أنظر محسن و ايهل دمعي
هـذا       الـعـمـر       ....      دمـعـه      و      جـمـر
طــبــع  الــصــبــر  .... أصــبــح طــبـعـي
ريـتـك  جـنت  حاضر و تسمع وني .... ناديت لمن طاح محسن مني
يـا فـضـه يـا فضه المحن صابني .... محسن وقع و الدهر خيب ظني
لـتـفـجـعـوهـا  لـتـفـجـعوها  .... فضه اتنادي لتفجعوها
و تـعـلـم ابـحـالـي.. مـظلومه .... و أصبحت تالي.. مظلومه
******
احـمـلـت الـهـضم و بقلبي سم النايبه .... و الزيد لوعاتي و همي
و اسـمـعت الحسن يم الحسين ايخاطبه .... كسروا ضلع أمك يبن أمي
و شـاهـدت بـاب الـدار ظـلت لاهبه .... محتاره و لا واحد يمي
كـسـري       صـعـب       ....      صـاب      الـقـلـب
يــجــري و يــصــب .... دمــعــي الــمــدمـي
بـويه و عقب ما شبو النار ابدار .... مغصوب للبيعه انأخذ حامي الجار
و آنه اطلعت أصرخ يا قوم الأشرار .... خلو بن عمي لو أميض الأستار
مـا سـمـعـوهـا مـا سـمـعـوها .... هاي الصرخه ما سمعوها
أصـرخ و أنـادي.. مـظـلـومـه .... و مـن الأعادي.. مظلومه
******
لـيـل و نـهـار أنتحب و أهمل دمعتي .... تجري و ما تنشف عبراتي
سـهـرانـه  عـيـني و ما غفت من لوعتي .... أذكر آهاتي و لوعاتي
و  حـتـه الصخر مل و جزع من ونتي .... و انمزجت ناري و دمعاتي
الـوادم  يـبـويـه المهجتي آذوها .... تحتمي ابظل السدره ما خلوها
هـالـسدره يا بويه ابغدر قطعوها .... و اعيوني حته امن الدمع منعوها
مـا  قـبـلـوهـا مـا قـبـلـوهـا .... حـته الدمعه ما قبلوها
******
كـل عـمـري يا بويه انقضه ابهاي الصفه .... ظلموني الأول و الثاني
بـالـحـزن  و الهم و الهضم قلبي اكتفه .... و انختمت صفحة أحزاني
و الـيـوم وافـانـي الأجـل ي المصطفه .... جيت و ردتك تتلقاني
و  انـطوت هذا اليوم صفحة عمري .... جيتك يبويه و ملتقانه ابقبري
و  ابعينك اتشاهد اصوابي و كسري .... و للأثر للسمار بعده ابصدري
لـو شـيـعـوهـا لـو شـيـعـوها .... اجنازة بنتك لو شيعوها

المرسل: الأربعاء, 21 تشرين1/أكتوير 2020