Fri20201204


عذبونه يا محمد

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
1565
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع عذبونه يا محمد بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
عذبونه يا محمد - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-06-15 08:42:05
عدد الاستماعات
972
المدة
00:32:50
عدد التحميلات
1565
نص هذا المقطع

قصيدة : عـذبـونـه  يا  محمد

للشاعر : السيد سعيد الصافي الرميثي

الرادود : الحاج ملا جلیل الكربلائی

عـذبـونـه  يا  محمد ....و الضلع و الباب يشهد
******
راوانـه  الـزمـان أحـداث مـن نـذكرها نتألم
و  مـن  نـنـعاين التاريخ جم صفحه صبغها الدم
أبـو جـهـل و أبـو سـفيان غير الجهل ما تفهم
و يـا شـخـص الذي بيهم عن رغبة ضمير أسلم
غـيـر  الـذبـح الأمـه قـلـي اشنفع اشقدم
و  مـن أركـان هـذا الدين جم ركن الذي اتهدم
و الـحـاقـد أبـو سـفيان من مات النبي اتبسم
لـو  يـنـقـلب مو عجبه طبعه اعله البغي امعلم
مـن  ربـه هـبـل خـجـلان و بإسلامه يتندم
الـعـقـرب  حته لو ماتت بيها ايظل خبيث السم
كـل  فـرد سلم أحقاده....اتمثل ابولده و أحفاده
مـو  صـوج الـغـصـن مـا يـثـمـر الزينه
صـوج  الـشـجـره و الأكـثـر صوج الطينه
و  الجروح اشلون تنعد.... و الضلع و الباب يشهد
******
لا  تـطـهـر و لا تـشفه اكلوب البلحقد مرضه
و  نـاس الـعـدت الـبـاطل بالحق أبد ما ترضه
و  يـا خـيـر الـنبي ايقدمه هيه اتحاربه و ترفضه
و  تـنـصاع الحجي الشيطان و دين الخالق اتغضبه
مـن  شـافـت رسـول الله بشر و أعلن النهضه
جـم واحـد نـذل قـامت ضد المصطفه اتحرضه
و اعـلـه الـنبي و أصحابه حصار الرادت اتفرضه
ظـنـهـم يـفـنـي عزمه و هذا الموقف ايبهضه
ابـجـدار  الـكعبه هالميثاق ابغرور اتعلقت عرضه
لاكـن مـا نـفـع كل شي ذبت و آكلت أمضه
إنـظـر الـمـوقف جهلهم....بالعجل فسد شملهم
و بـس إسـم الـجـلالـه بـقـه اعـله الورقه
و تـالـيـهـا حـلـمـهـم أرضـه اتـمزقه
شـفنه منهم حقد أسود....و الضلع و الباب يشهد
******
مـن  بـعـثـت  رسـول الله اتجسد واقع الثوره
يـوم الـلـي هـبـط جـبريل بأمر الخالق ايخبره
و نـاده يـا نـبـي الـرحـمه سبح ربك و إقره
و  انـهـض و انـقـذ الأمه من أوضاعها الخطره
و لـمـن سـمـعـت الـكفار رادت للنبي اتحذره
لاكـن  شـافـتـه امـصـمم لازم ينهض بأمره
ابـيـت الـنـذبـه مـجموعين و الفكار متحيره
و  ابـلـيـس من إجاهم كَال آنه أنطيكم الفكره
خـلـي  كـل  قـبيله اتجيب من عدها زلم عشره
و  تـهـجـم كلها فذ هجمه حته ايضيع دم نحره
نـكـروا لاكـن الـبـاري يظل خير المكر مكره
طـاعوا  إبليس من إجاهم....بالدجل غرهم غواهم
و اتـمـثـل سـراقـه ابـصـورتـه و شـكله
عـلـمـهـم الـخـطـه اعـلـه النبي و قتله
و  انـغذر  هادي المؤيد....و الضلع و الباب يشهد
******
مـكـرت و الـمكر ما فاد و فشلت خطة الأشرار
و اغـتـرت بـقـوتـهـا و جـهلت قوة الجبار
مـن عـدهم عذاب و ضيم شاف الصادق المختار
و  شـفـعـلـت بـأصحابه أهل الغدر و الكفار
أبـو ذر اشـجـره ابـحـاله سميه و ياسر و عمار
لـمـن قـرر الـهـادي يـهاجر للمدينه اشصار
قـلـه  اتـبـات  بفراشي اشرايك يا علي الكرار
و  حـيـدر غـمرته الفرحه شوف الوفه و الإيثار
و  رجـعـت خايبه العدوان لمن هجمت اعله الدار
و مـن تـبعت رسول الله شنهي الشافت اعله الغار
اندهشت و شافت القدره....ولت و رجعت ابحسره
فــرسـان الـعـرب جـاويـن قـدرتـهـا
بــيـت الـعـنـكـبـوت مـن إرادتـهـا
و الـحـلـم كله تبدد....و الضلع و الباب يشهد
******
اشـنـنـشـد  يـا ألم قلي من خلفت أبو سفيان
ابـيـوم الـودع الأمـه الـهـادي سيد الأكوان
الـجـانت تدعي الأصحاب انقلبت علنت العصيان
اجـتـمعت بالسقيفه اتريد جاه و منصب و تيجان
وصـي  بـعـد الـنبي تدري حيدر داحي البيبان
و لـيـش ابحجه الشوره تغصب حق علي العدوان
لا تـسـتـغـرب امـن اللي جانت تعبد الأوثان
ذرة  شـرف مـا عـدهـا لا غـيره ولا وجدان
تـطـلب  من بدر ثارات و منها ابكل قلب نيشان
مـنـهـم اشنند و نعدي....و لسه بينه العله تدي
لـلـيـوم  الأثـر مـوجـود و مـا يـنـزاح
دم  شـيـعـة  عـلـي و بـيـا شـريعه انباح
ابـيا  ذنب حقنه تفرهد....و الضلع و الباب يشهد
******
شـجـرة حـقـد مـلـعونه لعنها الباري بكتابه
و  بـاجـر كـل شخص منهم لازم ياخذ احسابه
و  نـاس الـتـدعي و اتقول جانت للنبي أصحابه
عـلـيـمـن حـاربـت أهله انقلبت ليش بغيابه
الـدار الـزهـره مـن هجموا عليها اندفع هالبابه
لاذت  لاكـن الـمـسـمـار ضلع الحسن صابه
و قـامـت تـصـد الـمحسن و الدمعات سجابه
ومـن دفـعـوا إبـن مـلجم يغدر علي ابمحرابه
الـفـجـر و اتـخصب ابدمه و قام ايلوج بصوابه
و  شـفنه جم مصاب الصار ابغيبت علي و امصابه
ابـيـا ذنـب جبد أبو محمد....يا خلق بالسم تمرد
و  ابـطـف كـربـلـه حـسين انذبح عطشان
و زيـنـب عـالـهـزل مـسـبـيـه بالبلدان
اتـصيح يا عباس الأمجد....و الضلع و الباب يشهد

المرسل: السبت, 10 تشرين1/أكتوير 2020