Sun20200809


أيها العذال كفو الملام

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
1200
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع أيها العذال كفو الملام بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
أيها العذال كفو الملام - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-06-15 08:42:05
عدد الاستماعات
186
المدة
00:05:14
عدد التحميلات
1200
نص هذا المقطع

قصیدة : أيـهـا الـعـذالُ كفونه الملام

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

الشاعر : المرحوم محمدرضا فتح الله الكربلائي

 

أيـهـا  الـعـذالُ  كفونه الملام     قـد  عشقنه المصطفى خيرَ الكرام
*****
مـغـرم ابـحب النبي خير البشر     بـأهـل بيت المصطفه قلبي إبتشر
مـا  أمـل عنهم لون إنشق القمر     و  إذا الـكـونُ غدا شبه الركام
*****
نـفـرح  بأفراح اصحاب الكساء     لـن  محمد و الوصي و خير النساء
أسـسـوا للكون مدرست الإباء     فـاز بـالـدارين من فيها استقام
*****
احـنه ذوله احنه ابفرحهم يالتلوم     انـطرز  الأكوان  كل مولد انجوم
و الـحزنهم كل قلب يغدي ابهموم     نـبـكـي  حزنا إن فقدنا للأنام
*****
اشلون ننسه اضلوع زهره الطاهره     مـن سـبوها ابغيض زمره كافره
و  الـضلوع امن العصر متكسره     أو  نـنـسى من فطم قبل الفطام
*****
يـا  الـتـلـوم بهالماسي و المحن     نـنـسـه  قـلي من جار الزمن
و زمـن بالسم قطع اجبود الحسن     بـعـد  عهد  النور عادوا للظلام
*****
أرد  أنـاشد للجواب النوب أريد     اشـلون  ننسه  والد اليمه الشهيد
لـجلك و لجلي وقع فوق الصعيد     حـز نـحـراً بـعد رميٍ بالسهام
*****
نـنـسه  قلي أشلون عنوان الإبه     زيـنـب الـحره الغدت متسلبه
لـلـمـنـايـه  ابكربله  متأهبه     انـهـا بـالـصـبر نالت للمرام
*****
و  لـون مر للعلقمي اعلينه افتجر     شـبـه الـمـخـيم قلبنه يستعر
نـلـطـم  و نـطبر الهاشم بدر     و  شـهيد الطف في الشهر الحرام
*****
و  بأبو اليمه احنه اقتدينه و الحسن     و  لـلذي  سالمنه سلم اويه الزمن
و  احـنه بالبتار نقضي اعله الفتن     لـن نـهاب الموت لا نخشى اللئام
*****
و سـلـم للسالمنه نبقه ابهالدرب     سـل  علي الكرار لو حل الخطب
مـا  نهاب  اعدانه لا نهاب الحرب     نـحـن  جـند الله للدين حسام
*****
و  الـيـطـش اعلينه تهمه باطله     أرد  أخـبره  إي و حق عقد الوله
لـلـمـنـايه  انعيد ثورة كربله     ثـورة  الـعـشرين فعلٌ لا كلام

المرسل: السبت, 13 حزيران/يونيو 2020