Fri20201127


أميري حسين

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
1275
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع أميري حسين بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
أميري حسين - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-06-15 08:42:05
عدد الاستماعات
132
المدة
00:12:23
عدد التحميلات
1275
نص هذا المقطع

قصيدة : أمـيـري  حُسين  ونِعْمَ الأَميرْ

للشاعر : الشيخ عبد الستار الكاظمي

الرادود : الحاج ملا جلیل الکربلائي

أمـيـري  حُسين  ونِعْمَ الأَميرْ * سروُر فؤادي البَشيرِ النذيْر
رُوحـي  تَـرَغـبُ  نَـحـو هُداك *يَبنَ مُحمدْ نحنِو فِدَاك
******
يـاحُـسـيـنُ  يـاأمـيـري لِـلـهُـدى أنْـتَ البَقِيّه
أنـتَ رَوض فـي ضَـمـيـري لِـلـحَـيـاةِ السَرَمدِيّة
يـانـعِـيـمـي  يـاسَـعِـيـدي  دُونَـك النحَرُ هَدِيَّة
فِـيـكَ قُـرانُ الـبـشـيـري سـاقـنـي لِـلغاضِريَّه
لـلـحُـسِينِ  وجه كالبْدرِ المُنيرْ * فَهَل تَعْلمونَ لَهُ مِنْ نظُيرْ
روحـي تـرغـب نـحـو هُـداك * يبنَ محمد نحنو فداك
******
فـي الـوغـى الـسِـبْـط بِـهَـمِّ صاح في وَجْهِ الغُلامِ
أمُـكَ  ارتـابـت لِـغـمٍ لا تـسِـرْ نَـحـوَ الـحِمامِ
قــالَ يــامَـولايَ أُمـي أمَـرَتـنـي أَنْ أُحـامـي
لاأُخـلـيـكَ بـضَـيـمٍ فـي الـرَزايـا يـاإمـامـي
يـااَبا الاَحْرارِ يا رَمْز الثُوارْ * أفديكَ بروحي مَنْ شَرْ الاشرار
روحـي تـرغـب نـحـو هُـداك * يبنَ محمد نحنو فداك
******
أنْـتَ فـي الـعـالَـمِ فََـرُدُ وَبِـكَ الـحـقَ تَـشـرَّعْ
كَـيـفَ  أرضـى فِـيـكَ تَـحدو زُمْرةُ الطاغي لِتُصَرع
كَـيـفَ يـهـنـأ لِـيَ وِرْدُ وعَـلـيـكَ الْـماءُ يُمنَعْ
وَدَمـي الـقـانـي يَـوَدُّ أنْ يَـرى جِـسْـمـي مُبَضُّعْ
فـياليْتَ  عِندي الافُ الاَرْواحْ * لأَ فْدِيكَ فِيها مابَيَنَ الرِماحْ
روحـي تـرغـب نـحـو هُـداك * يبنَ محمد نحنو فداك
******
كَـرَبـلاء  سـوْفَ تَـرانـي وَتَـرَوُنَ الـيـومَ ضَـرْبي
وَمَـعـي سَـيـفُ يَـمـانـي وَبِـهِ عـاهَـدْتُ رَبْـي
لَـسْـتُ أرْضـى بـاِلـهَـوانِ وَلِـحَـربِ السِبْطِ حَرْبي
هـاهُـنـا فـخـرُ الـزَمـانِ حُـبُّـهُ ازْدَانَ بِـقَـلبْي
سَـتَرِونَ ضَربي مِنْ دُونِ الحُسَينْ * فهْوَ ذَا شْفِيعي وَقَريرُ عَيْن
روحـي تـرغـب نـحـو هُـداك * يبنَ محمد نحنو فداك
******
جـال فـي أرْضِ الـطُـفـوفِ ذالِـكَ الـغَـضُّ بِلهَفة
أسـدُ بـيـنَ الـصـفـوفِ يَـعـجـزُ الواصِفُ وَصْفهَ
ثـارَ كـالِـرِيـح الـعَـصـوفِ وَأَرى الأَعْـداءُ عَصفهَ
خَـشْـيـة دُونَ الـحُـتـوفِ هـابَـت الأَبَّـطالُ سَيِفه
فَمضى  يُنادي أميري حُسَينْ * لَيْسَ يَثْني عَزْمي أو إِقدامي بَينْ
روحـي تـرغـب نـحـو هُـداك * يبنَ محمد نحنو فداك
******
خَـسِـئَـتْ  كـلُ  الـطُـغـاةِ إِي وربِّ الـثَـقَـلينِ
مَــنـعـوُنـا مِـن ْفُـراتٍ فـوَرَدْنـا جـنَّـتـيـنِ
كَـسَـبـوهـا  لَـعَـنـاتٍ فـاكْـتـسـبْنا الحُسَنييني
وَلَـنـا خـيـرُ حـيـاةٍ عِـنـدَ مـولانـا الـحُـسينِ
مَعَ السِبطِ فُزْنا في هذهِ الشَهادة *في اَلدْارين نَحنُ ذُكرُنا عُباده
روحـي تـرغـب نـحـو هُـداك * يبنَ محمد نحنو فداك

******
ألَـفـتـى حَـقَـقَ حـلـمـاً بَـيـنَ أجْلافِ الطُغاتِ
قَـطَـعَ الأعـداءُ ظُـلـمـاً راسّـهُ بِـالـمـاضِـيات
أمُــهُ  بِــالـرَأسِ رَجْـمـاً ضـرَبَـتْ الـعِـداتـي
صَـوَبِـتْ فـيـهِ عَـدواً كـوَرَتَـهُ فـي الـفَـلاتـي
******
لــلــحُــسَــيــنِ  جـائَـتْ أُمُ لِـلـغُـلامْ
لِــلــحــوراءِ واسَــتْ فــي نـصْـرِ الامـامْ
روحـي تـرغـب نـحـو هُـداك * يبنَ محمد نحنو فداك

المرسل: الخميس, 05 تشرين2/نوفمبر 2020