Sat20201205


هذي دماك

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
1284
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع هذي دماك بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
هذي دماك - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-06-15 08:42:04
عدد الاستماعات
168
المدة
00:10:51
عدد التحميلات
1284
نص هذا المقطع

قصيدة : هذي دماك على فمي تتكلمُ

للشاعر : السيد عبد الحسن الزلزلة

الرادود : الحاج ملا جلیل الكربلائی

هذي دماك على فمي تتكلمُ .. ماذا يقول الشعرُ ان نطق الدمُ
******
هتفت وللأصفادي في اليدِ رنةً .. والسوطُ في ظهر الضعيفِ يحكمُ

الله أكبر لاحياة لأمةً .. إن لم ترق فيها المدمعُ والدمُ

قل للدماء وقد أريقت عنوةً .. لاطابة بعدكِ مشرباً أو مطعمُ
******  
الشعبُ شعبكَ يحسين وأن يكون .. فيهِ العتات الظالمون تحكمُ

والقوم قومك يحسين وأن يكون .. عن نهج شرعتكَ القويمةً قد عمُ

يسائرين إلى الطفوف تطهروا .. وإذا وصلتم كربلاء فأحرمُ
******  
في كل ضاعت تربتاً يعلو فمُ .. بالجهدي يلعن ظالميكَ ويشتمُ

طوفُ بكعبتها ولبُ وأهتفُ .. هذا مقامك من سماها أعظمُ

فلأن سريتَ من الحطيم فأنما .. أنة نزلت هي الحطيمُ وزمزمُ
******  
شط الفرات كأن مائك لم يثر .. يوماً ولم يغضب بنوكَ النوّمُ

ماذا شاطئ الفرات مصارعُ .. تچثو الملاك حولهنة وتچثمُ

قسماً بمائك وهو شهداً سائقً .. للمعتدين وفي فمي هو علقمُ
******  
آي هن محرم والنعيم على منً .. أنهتكت عصابتً قمح مائك محرمُ

حدث ويومك في البرية شامخاً .. آ فأنت عيداً للهداء أم مأتمُ

عيداً يئنُ من الجراحِ ومأتماً .. فيهي الضحايا والثواكل تبسمُ
******
آ تضيقُ فيكَ وفي بينكَ ربوها .. وسواكَ في خيراتها يتنعمُ

آ تسدُ عن ماء الفرات ووردهُ .. نهباً يشاع إلى الغريبِ ويغنمُ

وتردُ عنهُ ومن بنانكَ رحمتاً .. في الجدي يستسق الغمام المرزمُ

المرسل: الأربعاء, 21 تشرين1/أكتوير 2020