Thu20181018


تروي لنا الزهراء

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
2290
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع تروي لنا الزهراء بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
تروي لنا الزهراء - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2013-03-26 11:43:37
عدد الاستماعات
441
المدة
00:24:56
عدد التحميلات
2290
نص هذا المقطع

تروي لنا الزهراء

تَرْوِي لَنَا الزَّهْراءُ فَصْـلَ الخِطَاب
مِــنْ بَــيْــنِ نَــارٍ وَ جِـدَارٍ وَ بَـابْ

بس اختفه نور النبي و انحجب
شفنه من أشباه الصحابه العجب
جمعوْا على دار الزچيّه الحطب
ابحضرة علي او شبَّوْا عليها اللهب

و فَاطِــمٌ لاذَت لِـحِـفْــظِ الـحِـجَابْ
مِــنْ بَــيْــنِ نَــارٍ وَ جِـدَارٍ وَ بَـابْ

گالوله بـنْـت الهادي لسّـا تِـوِن
او من گد بچـيها ذاب منها الجفِن
گال ابْگلُبــها أرد ازيــد الحزِن
گالوله هاذي الزهره , جاوب : وَ إنْ ؟!

لَنْ أنْـثَـنِـي حَـتَّـى تَـذُوقَ المُصاب
مِــنْ بَــيْــنِ نَــارٍ وَ جِـدَارٍ وَ بَـابْ

ناده يزهره سِمعي و اتأمِّلي
لازم علـي ايْـبايع و اِيْـسَـلِّم إلي
گالت : أحَـذرك تگرب اِلمنزِلي
فدوه نروح او يبگه سالم علي

وَ حَيْـدَرٌ يُصْــغِــي لهَــذَا الجَـوَاب
مِــنْ بَــيْــنِ نَــارٍ وَ جِـدَارٍ وَ بَـابْ

و الطاغي من شاهدها تجري الدمع
هاجت قـديـم أحقــاده من هالوضع
حط ظهره عالباب او بِده بالدَّفِـع
او ما أدري من عدها كسر چم ضلع ؟

تَـبَّـتْ يَـدَا مَــنْ للـبَـتُـــولِ أصَــابْ
مِــنْ بَــيْــنِ نَــارٍ وَ جِـدَارٍ وَ بَـابْ

حَـنَّـت او صوت الزهره هَـدِّ الصبر
او كاد الّلعيـن ايخفّـف امن العصر
لاچن ذِكَــر ثاره ابْحُنَـيْـن او بدر
زاد او نِبَـت مسماره وسط الصدر

يَا لَوْعَة ًمِـن ذِكْرِهَـا الرأسُ شاب
مِــنْ بَــيْــنِ نَــارٍ وَ جِـدَارٍ وَ بَـابْ

بس مـا هجم عالــدار ذاك النذِل
طاحت يويلي او طاح منها الحمِل
لاچن أشد عالزهره من هالفعِل
شافت علي مچتوفه إيده ابحبِل

كَــيْــفَ بِلَـيْـثِ اللهِ حَاطــتْ ذِئاب؟
مِــنْ بَــيْــنِ نَــارٍ وَ جِـدَارٍ وَ بَـابْ

طلعَـت تــنادي خلفه متألِّمه
او جَرْحِ الضلع يتفايض امن الدمه
يا ناس تــدروني او أنا فاطمه
لو أدعي أگلب عالأرضي السِّمه

فَــدَعْــوَتِـــي للهِ حَـتْـمـــاً تُـجَـــاب
مِــنْ بَــيْــنِ نَــارٍ وَ جِـدَارٍ وَ بَـابْ

المرسل: الأحد, 17 تشرين2/نوفمبر 2013
 
تروي لنا الزهراء : باسم الكربلائي