Fri20191122


كن عليا

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
3708
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع كن عليا بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
كن عليا - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2013-01-01 17:24:22
عدد الاستماعات
868
المدة
00:08:29
عدد التحميلات
3708
نص هذا المقطع

كن علياً
 كُـن  عـلـيـاً قـالها الله ُ فكانا .. نفخ روح المرتضه بجسم الإمامه
و لـهُ لـمّـا أرادَ الـبيتَ مهداً .. الباب سده و شق له الكعبة كرامه
و  بـهِ قـد كـفّـلَ الله ُ الـنـبيا .. و عن نبيه الخالق بكراره حامه
مـا عـسـى لـلـمدحِ أن يُدركَ منهُ .. و المديح بدايته نقطة ختامه
مـن فـراشِ المصطفى للغارِ يرنو .. اعليه وصه العنكبوت إويه الحمامه
لـرضـا  الله شـرى الـنفسَ ابتغاءاً .. و الله بالقرآن يشكر له منامه
*                                    *                                    *
فـارسُ  الـهـيـجاءِ صياحُ المنايا .. صيحته تذبح قبل ضربة حسامه
خيبرٌ و البابَ سلها من دحاها ,, و جسم مرحب منهو وازن له إنقسامه
سـل و مـن كانَ كهارونَ لِموسى .. خل تبوك أتجاوبك عن هالعلامه
سـل و مـن فـي يـومِ خـمٍ بايعوهُ .. و آية التبليغ من ربه وسامه
فـازَ  بـالـعلياءِ  من و الى علياً .. مهو ساقي الكوثر و قاضي القيامه
و  هـوَ لـلـه ِ صـراطٌ مستقيمٌ .. بلا صراط المرتضه ماكو إستقامه
*                                    *                                    *
لا  يُـضـيرُ الشمسَ من ينفي ضياها .. و الصقر شيهمه لو قالوا يمامه
حـيـدرُ  الاولُ نـصـاً بـعدِ طه .. رغم أنف الما ينفذ جيش أسامه
حـيـدرُ الـصديقُ و الفاروقُ حقاً .. و السلب ألقابه ما يسلب مقامه
مـا  أتـى للملكِ و الملكُ أتاهُ .. طاحوا و إعله أجدامه يقبل هالزعامه
زاهـدُ  الـعيشِ و بكّاءُ الدياجي .. طلق الدنيا و على اشفافه إبتسامه
غـالـي الطمرينِ يكسو كلَ عاري .. اجفوفه أم و ابو صارت عاليتامه
*                                    *                                    *
بـأبـي مـن قـد أتاهُ الغدرُ فجراً .. ما رعه حرمة صلاته و لا صيامه
فـي لـثـامِ الـحقدِ يخفي أيُ وجهٍ .. و السقيفة بوجها يكشفها لثامه
غـالَ فـي الـمـحرابِ مولا المتقينا .. و الفجر يا ريته لا ينزع ظلامه
قـد  هـوى الكرارُ بينَ السجدتينِ .. عنه سجدت بالإنابة ادموم هامه
نـاحَ  جـبـريـلُ و هـزَ الخافقينِ .. مثل زينب مدمع الكوفة يتهامه
و بـكـى الـعـالـمُ حزناً ثمَ نادى .. بالسلامة اوداعة الله بالسلامه

المرسل: علي الإثنين, 07 كانون2/يناير 2013