Sat20201205


نصبر نقطع الظنه ثقلك يا علي الونّة

أبو بشير النجفي

عدد التحميلات
689
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع نصبر نقطع الظنه ثقلك يا علي الونّة بصوت أبو بشير النجفي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
نصبر نقطع الظنه ثقلك يا علي الونّة - أبو بشير النجفي
تاريخ الاضافة
2012-12-29 08:05:26
عدد الاستماعات
130
المدة
00:31:43
عدد التحميلات
689
نص هذا المقطع

قصیدة : ثـقـلـت يـا عـلـي الـونـه

الشاعر : السيد سعيد الصافي الرميثي

الرادود : الحاج ملا أبو بشیر النجفی

ثـقـلـت يـا عـلـي الـونـه ...نـصـبـر نـقطع الظنه
يـنـخاك  النفذ  صبره...و يوم الفرج ننتظره...نصبر نقطع الظنه
******
يـا سـر الـجـليل و رحمته الوسعه...يا قالع الباب الما حد يقلعه
ونـين البقلب ينحبس شيجرعه...و إذا يظهر نخاف الشامة إيسمعه
إشـلـون  الـعـايـش إبـغـربـه ...يـهـجع يا علي قلبه
دومـه  إمعاشر  الحسره...و يوم الفرج ننتظره...نصبر نقطع الظنه
******
يبو حسين العزيز الينشده رايه...بعد ما ظن تصح رجوة شفه الدايه
يـا وجـه الـيـبيع إبلا ثمن مايه ...و الماي الوجه ما بقت شرايه
الـصـوبـك  وجـهـي وجـهـتـه...و مايه اليوم إلك بعته
و بس إنت إتعرف سعره...و يوم الفرج ننتظره...نصبر نقطع الظنه
******
يـا  مـن  يـعـتنيك التثقل إهمومه...تجليها و يرد الديرته إبيومه
إلك  شيعه  تعيش إبغربه مهضومه...يا حيدر ذنب ما عدها مظلومه
مـا تـنـوصـف حـيـرتـهـا...و تـرفـع إلـك شكوتها
إبصوت  العتب و العبره...و يوم الفرج ننتظره...نصبر نقطع الظنه
******
صبرنه و لمن ضقنه من الصبر مره...و ما نجزع لون ذبحونه ألف مره
و  لا مـن حبك البلقلب نتبره...يبو حسين اليضرنه إنريدك إتضره
غـيـرك  يـا عـلـي إشـعـدنـه...نـدبناك و حشه إتردنه
كـسرنه  إنريدك  إتجبره...و يوم الفرج ننتظره...نصبر نقطع الظنه
******
مـن حقه اليحبك يكثر إعتابه ... من هضم الزمان إدموعه سجابه
يـالـدارك مـلاذ الفرج لحبابه...و غيرك يا علي منهو الندق بابه
دارك  يـا  عـلـي إنـعـرفـه ...دوم الـشـيـعـتك ملفه
و  جـفك للكرم سفره...و يوم الفرج ننتظره...نصبر نقطع الظنه
******
غـصب  عنك تبعدنه و تشتتنه...طالت يا علي اعله الوطن غربتنه
يـالـحـبـك أملنه و إنت غايتنه ...يا يوم النعود و ترف رايتنه
إرقـاب  إنـقـدم  إنـذوره...و قـبـرك نـقـصـد إنزوره
نطوف و نبجي بالحضره...و يوم الفرج ننتظره...نصبر نقطع الظنه

المرسل: السبت, 28 تشرين2/نوفمبر 2020