Tue20200929


نقسم على الله بنبيه

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
1424
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع نقسم على الله بنبيه بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
نقسم على الله بنبيه - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2012-12-18 18:23:18
عدد الاستماعات
746
المدة
00:32:59
عدد التحميلات
1424
نص هذا المقطع

قصيدة : نــقــسـم  عـلـه  الله إبـنـبـيـه... و بـيـت الأطـهـار

للشاعر : السيد عبد الخالق المحنّه

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

نــقــسـم  عـلـه  الله إبـنـبـيـه... و بـيـت الأطـهـار
ســالــم يــعــود إبـن الـزجـيـه... صـاحـب الـثـار
******
يـا  رب الـسـمـاء... إقبل هالدعاء ...يا رافع رفعت إبلا عمد سبعه
عـجـل بـالظهور... و إشفي هالصدور ...نتوجه عليك إبدمعة البضعه
شـمسك يا مجيب... تشرق من مغيب... بغياب الشمس خل ننظر الطلعه
و  يـجـيـنه النداء... من طف كربلاء... حيدر يا علي و العالم إيسمعه
حــيَّ  عــلــى ســيـد الـبـريـه... حـامـي الـجـار
يــرفــع أذان الــجــعــفــريـه ...صـاحـب الـثـار
******
لـيـل  إويـه النهار ...صار الإنتظار ...و إحنه إعله الجمر يا ربي ننتظره
و  الـعايش  غريب... و الفاقد حبيب... و الشوفت حبييه يفتدي إبعمره
دعـوة أنـبياء ...و أصحاب الكساء... طه و حيدره و أولاده و الزهره
كـحـل نـاظـري ...بـإبن العسكري... دعوة مضطر و متحير بأمره
و  إعــلـه  الـدرب صـبـح و مـسـيـه... هـاي الأنـظـار
ثــارك يــا إلــهــي و الـبـقـيـه ...صـاحـب الـثـار
******
مرفوعه الإيدين... يا رب الحسين ...و إبنحره الشريف و جبده و إضلوعه
بـالأكـبـر  نقول...  أشبه بالرسول ...بالقاسم عليك و دمه و إشموعه
دمـع  الأمـهـات...  ما يبطل صلاة... ليله و الرباب و رمله مفجوعه
بـالطفل الرضيع... و أصحاب البقيع ...و بجاه العليل و بصبره و إدموعه
يــالــمـهـدي زيـنـبـكـم سـبـيـه... بـيـن الأشـرار
خــل تــنــتـظـر دمـعـة رقـيـه... صـاحـب الـثـار
******
عـشـنـه بـالعذاب ...من كثر الغياب... و الطلعه البهيه شككوا بيها
عـصـر الإمـتـحان... ما شفنه الأمان ...خل يظهر أبو صالح يصفيها
يـا يـوم و نـشـوف... يحضر بالطفوف... و الرايه ترفرف بيد راعيها
صـوت امـن الـفـراة... أهـلاً بالأباة ...هالرايه أمانه و بيدك أنطيها
قـطـعـوا لـجـلـهـا إثـنـيـن إيـديـه... يـمـنـه و يسار
ظــلــت  تــنـادي الـغـاضـريـه ...صـاحـب الـثـار
******
يـا رب يـا جليل ...بزنود الكفيل ...و براسه الخضيب و جربته و عينه
مـن راد الإمـام... حـمـله للخيام... قله مستحي من إرقيه و إسكينه
بـدمـوع  العضيد... قرب كل بعيد... مو حته الحجر ظل ينحب إعلينه
و  أقـلام الـضـلال... تطرح هالسؤال... مهديكم يشيعة حيدره وينه
مــن يـنـشـهـر سـيـف الـمـنـيـه... مـا كـو أعـذار
ويــن  مــفـر يـالـنـاصـبـيـه...يـا صـاحـب الـثـار
******
أصـعـب مـا يكون... و اليدمي العيون ...زينب عالهزل للشام قادوها
و  الأمـر  الـعـجيب... يستاهل نحيب... سلبوها إخت عباس سلبوها
تـنـظـر لـلكفيل ...و المدمع يسيل ...وي جتال أخوها الحره ودوها
يـا رب الـحـنـان... إنت المستعان ...دعوه من اليسر أطفال رفعوها
زيــنــب  يـقـلـهـا إبـن الـدعـيـه... ويـن الأنـصـار
قـالـت  لـه  يـتـولـه الـقـضـيـه ...يـا صـاحـب الـثار

المرسل: الثلاثاء, 22 أيلول/سبتمبر 2020