Sun20211128


أبواب كربلاء

السيد وليد المزيدي

عدد التحميلات
1968
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع أبواب كربلاء بصوت السيد وليد المزيدي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
أبواب كربلاء - السيد وليد المزيدي
تاريخ الاضافة
2012-12-03 14:16:20
عدد الاستماعات
597
المدة
00:11:38
عدد التحميلات
1968
نص هذا المقطع

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِیمِ

 اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ

افتح لنا يا سيدي أبواب كربلاء

 **********

اتلُ علينا آية من سورة الدماء رضيعكم يا سيدي مازال في مصاب

شيعتكم يا سيدي تعيش في عذاب تعيش في تمزق تعيش في تفرق تعيش في مصيبة تعيش في بلاء

فافتح لها يا سيدي أبواب كربلاء

********** 

افتح لنا يا سيدي أبواب كربلاء

 **********

أفئدة الآلاف للحسين في اشتياق تخنقها الآلام و الأحزان و الفراق

جميعها قد هتفت بصوتها الممزوج بالآهات و البكاء إلى متى إلى متى إلى متى سيفتح العراق

ندخل فيه سجدًا نقبل الأرض و إن أرضه سماء

********** 

افتح لنا يا سيدي أبواب كربلاء

 **********

يأيها المدفون في قلوب عاشقين يأيها القريب و البعيد يأيها الثائر و الشهيد

يأيها النصر الذي يخافه يزيد 

يا من بكته الأرض و السماء

********** 

افتح لنا يا سيدي أبواب كربلاء

 **********

قد اعتراني مرض غريب ذهبت للطبيب 

قد عجز الطبيب عن تشخيصه و لم يكن لي عنده من الشفا نصيب

فقيل لي اذهب البلاد فها هناك أمرهم عجيب

تقدم الطب لديهم و ارتقى الطبيب فاذهب لعل في أراضيها ترى الشفاء

فقلت لا و ثم لا فقلت لا و ثم لا شفاؤنا في أرض كربلاء

********** 

افتح لنا يا سيدي أبواب كربلاء

 **********

أمنية الجثة أن تعود للحياة أن تلبس الروح و أن تحارب الطغاة

لو قطعوها قطعا بالسيف ألف مرة لما تفوهت سوى بالكلمات الحرة

لو زلزلوا الدنيا ستبقى هي مستمرة

لا تعجبوا يا إخوتي إن هي إلا نفحة من فيض كربلاء

********** 

افتح لنا يا سيدي أبواب كربلاء

 **********

سارت بدربي طفلة حزينة بوجهها الشحوب و الأسى و الصبر و الثبات و السكينة

عاينت وجهها الذي جل له الخشوع رأيت عينيها التي تفيض بالدموع

و قلبها بصبرها كبير رأيتها تجد في المسير تقصـد كربلاء تقصد كربلاء

تشكو من الكرب و من عاصفة البلاء تخاطب الحسين يا سيدي اسمع قصتي فقصتي عجيبة

هاذي دموعي سيدي تسيل فوالـدي على الثرى قتيل يسبح في دمائه النجـيبة و لي أخ شهيد

و لي أخ مكـبل بالسجن بالحديد  و أمنا الثكلى التي في البلد البعيد

محزونة غريبة مشردون نحن في البلاء نخرج من مصيبة ندخل في مصيبة

و هكذا نحن على الدوام نسير في دربك يا إمام نحن عشقناك و لابد لنا أن ندفع الضريبة

أعناقنا تهفو إلى السيوف أجسادنا تمرغت على ثرى الطفوف نقبل الثرى لأن كربلاء جنتنا الحبيبة

نكسر الحواجز و نعبر الحدود حرارة الحب لكم ستصهر القيود

و تلتقي الأرواح في آفاقها الرحيبة

********** 

افتح لنا يا سيدي أبواب كربلاء

المرسل: الأربعاء, 03 تشرين2/نوفمبر 2021
سرمدالاعرجي 2013-04-18 05:38:01
مقطع رائع وصوت رائع