Thu20190321


المقتل

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
15688
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع المقتل بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
المقتل - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2012-11-22 11:23:38
عدد الاستماعات
4684
المدة
00:10:44
عدد التحميلات
15688
نص هذا المقطع

المقتل 
أي وا إماماه و احسيناه وا سيداه
بالله يا شمر عنّه دِ وخّر , اذبحني و خلّ أخويَ حسين و سدِّر

تشم حسين و تجلّب بجرحَه , و لن الشمر يدفعها برمحه
قومي يو أذبحج فوق ذبحه , و أخليها بطول الدهر تذكر

تقلّه يا شمر بالله دِ خلّيه , ما شافوا من الطبرات يزيه
تشوفه يلوج ما غير النفس بيه , و عينه نوب يشبحها و يغمر

يخايب خل اخويَ حسين ساعة , أغمض له و أمد للموت باعه
مهو شمامتي الحلوة أطباعه , د خلي براحة روح حسين تظهر

هوت يمّه تشم كسر الـ بضلعَه , أخوي الـْ ما طبع يشبه لطبعه
غابت روحه و فزت تودعه , و لن راسه براس الرمح يزهر

لمّن شافته صفقت بيديها , شقت ثوبها ويلي عليها
ما تنلام من شافت وليها , فوق الرمح راسه يلوح بالبر

يـَ سور المرمر الـْ ما له مصاعيد , يـَ صل الرمل يـَ منفر العرابيد
يـَ طير السعد يـَ معذب الصيايد , حاطت بيه و فوق الرمح وكّر

أويلي تلاقفوا راسك بالرماح , و شيبك آه تلعب بيه الرياح
و مصوّت عدونا بالغنا صاح , بـْ ذلنا مكيّف و بالنصر مستر

يـَ شايل راس حامينا و ولينا , ريّض خلّي تودعه سكينة
ليش حسين ساكت عن ونينه , قلّي تعب يو جرحه تخثر

يا شيّال راسه لا تلوحه , هبّط عن بقايا الروس رمحه
أخاف يفوت ريح الهوا بجرحه , و صوابه عليه يقوم يسعر

رفع بعنادها راسه و شاله , و خيّب زينب و يتّم أطفاله
بس ما شاله و شافوا عياله , إجت سكنة تصيح الله أكبر

يـَ جدي الرمح بـِ افاده تثنّى , يـَ جدّي و بالوجه للسيف رنة
يـَ جدي و شيبه بدمه تحنى , يـَ جدي و بالرمل خده تعفر

يـَ جدي مات محّد وقف دونه , ولا نغّار غمض له عيونه
وحيد يعالج و منخطف لونه , و لا واحد بحلقه ماي قطّر

لون الليث أبونا اليوم يدري , اخوي حسين راسه شلون مبري
لفاني و دمعتي اعلي الخد تذري , يفكنا من سبينا و لا تعذّر

يـَ صنديد الحرب يـَ مخوف السباع , يـَ شيال الحمل لو طاح بالقاع
أخبرك بالحرم هـَ الـْ راحن ضياع , سبايا و بالردن ويلي تستر

يسلبها العدو و يشتم وليها , و جاير بالضرب ويلي عليها
تهبّط راسها و تشكف بيديها , دمعها يسيل ع الوجنات محمر

(محمد بن نصّار)

المرسل: الأربعاء, 26 كانون1/ديسمبر 2012
غدير 2013-01-03 01:44:21
مشكور وما تقصر
 
المقتل : باسم الكربلائي