Mon20191014


أعتاب الموت

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
19350
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع أعتاب الموت بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
أعتاب الموت - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2012-11-22 11:23:38
عدد الاستماعات
6250
المدة
00:06:26
عدد التحميلات
19350
نص هذا المقطع

أعتاب الموت 
زينب و الزمن و الموت توديع و عتاب و ونّة مخفيّه
تنازع و العمر ما بين رمش و عين بديار الغرب جانت تواليّه
صاحت من زمان أتنطرّك يا موت و أتربى اعلى جيتك جنت ليلي
ردت منّك تجيني لكربلا و ما جيت تمنيتك بيوم الـ رحت فوق الهزل مسبيه

تمنيتك بيوم الـ راح كافل هيبتي و ما رد بعد ليّه
ردت منك تجيني من وقع عباس ظلّت رايته اعلى النهر مطويّه

شلي بعمري و أشوف الظعن لمّن سار شامت جان حاديّه
و أشوف اعلى الرماح الروس جنها أقمار مطفيه
يا آخر أمل يا موت شيفيد العمر من غير واليّه

ردتك من رجع للخيم مهر حسين عيت توقف اعلى القاع رجليّه
ردتك من دخلت مجتفه اعلى يزيد هاي امنين أسمعه يناشد اعليّه

عاشرت الصبر ياموت مثل عشرة نفس و معانق الريّه
و آنا بعمر سابع عام و أسمع والدي ضجّت بواجيّه

من دفعوا على أمي الباب ماتت و القلب عاشر نواعيّه
من ذاك الوكت و صواب فوق صواب بالنوح العمر خلصت لياليّه
عني شعطّلك يا موت من قمت لصلاتي بقامة محنيّه

بعد ما شبع قلبي من الزمان جروح صارت لك علي جيّه
اجيت و شوفني بيا حال غير النفس قلي شظل بعد بيَّه
روحي من البدن طلعت ذكر حسين ما فارقت طاريّه
أقول شلون روح حسين طلعت من نزيف النحر مدميّه

ابن آدم من يموت ينقطوا له الماي بس حسين مات و ما تروى بقطرة اُميَّه

(السيد سعيد الصافي)

المرسل: الأربعاء, 26 كانون1/ديسمبر 2012