Fri20220624


ياليل الحزن

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
1860
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع ياليل الحزن بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
ياليل الحزن - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2012-06-20 09:52:22
عدد الاستماعات
1055
المدة
00:28:59
عدد التحميلات
1860
نص هذا المقطع

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِیمِ

 اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ

يـا  ليل الحزن كافي خلص عمري إبدربهم
واحـد مـن بعد واحد يودعوني الأحبهم
و  الـيـسـعـر جمرها...ما ينفع صبرها

عـلـيّ  مـكـتوب كل أهلي يودعوني
و أشـاهـد كـل مـصـايبهم يريدوني
يـا هـالـمـاشـين عني إوياكم إخذوني
أنـا  زيـنـب أصـيـح و ما تسمعوني
مـن  كـسـر الضلع وني بعد طبرة إبويه
ودعت  الإبو  و الأم و إجاني إوداع أخويه
و الـكـسـروا ظهرها...ما ينفع صبرها

يـروحـي  إشلون حال الفقدت إبن أمها
تـصـيـح  إهـنـا  يخويه و ما يكلمها
هـاي آنـي يـروحـي الـغرقت إبهمها
أشـوف  حـسـيـن عني دمعته إيضمها
أسـمـع بـالـحسن ينده لجن دمعه يهله
يـبن  أمي  الطشت شيله إجت زينب يقله
إخـفـيـه  عن  نظرها...ما ينفع صبرها

هـذا أول طـشـت شفته و دليلي إنطر
طـشـت  ثاني  شفت بيه راس أبو الأكبر
يـسـألـونـي  يـزينب يا مصاب أكثر
أقـلـهـم جـرح أبـو اليمه يظل أكبر
يـا  ثـاني  طشت شفته يظل أصعب عليه
هـذا الـلـي جرح قلبي عليه ماتت رقيه
و الـكـرهـت عمرها...ما ينفع صبرها

شـفـت جـبـد الحسن من سمته جعده
و شـفـت حـسين بالطف قطعّوا جبده
الـفـرق  جـان الحسن كل إخوته عنده
و  أبـو الـيـمه يلوج من العطش وحده
طاح من المهر شفته صحت و اركض إجيته
يـا  ويـلي على صدره الشمر قاعد لقيته
و الـقـطـعـوا نحرها...ما ينفع صبرها

إجـت  أبـطـال هاشم و النعش شالوه
و بـسـهـام الـحقد أهل الحقد صابوه
قـرب جـده الـنـبـي ما قبلوا يدفنوه
شـهـر سـيفه القمر بس للأسف منعوه
سـل  سـيفه  قمر هاشم إجه يمه عضيده
سـيـفك هذا مو يومه اليوم الطف أريده
و  الـفـقـدت قمرها...ما ينفع صبرها

شـفـت  كـل إخـوته إبموته يحضرونه
يـوصـيـهـم  و  هـم يمه و يسمعونه
إخـويـه حـسـيـن محد غمض إعيونه
عـاري إعـلـه الـتـراب و ما يوارونه
مـقـطـوع  النحر  شفته انا عفته رهينه
نـاديته  يبو  الأكبر طحت و إحنه إنسبينه
و إخـتـك من حضرها...ما ينفع صبرها

تـرك أهـلـه أمـانه الحسن عند حسين
يـا  ويـلـي و يـتامه حسين راحو وين
بـقـوا عـنـدي أمانه و الجرح جرحين
بـعـد  راعـي الـعـلم إلمن أدير العين
يـا ريـت إنقطع نحري و لا أمشي أسيره
سـلـبوني و يشتموني و لا فزعت عشيره
و  الـسـلـبوا خدرها...ما ينفع صبرها

المرسل: الأربعاء, 03 تشرين2/نوفمبر 2021
Ahmed 2012-12-06 02:18:14
على الآه يا هاجر ما صورتي تمنيت لوًبالطف حضرتي