Fri20220128


عزاء ليلة 5 محرم 1432 هجري

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
1845
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع عزاء ليلة 5 محرم 1432 هجري بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
عزاء ليلة 5 محرم 1432 هجري - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-06-11 10:31:37
عدد الاستماعات
561
المدة
01:00:45
عدد التحميلات
1845
نص هذا المقطع

قصیدة : يـمـه ذكـريـنـي مـن تـمـر زفـة شـباب

الشاعر : مهدي جناح الكاظمي و السيد عبدالخالق المحنّه

 الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

 

آهـات  و دمع غربه ...و أيام الهجر صعبه ...يا حسرة حميده

طـفله و من يواسيها...مسلم ما رجع ليها...و إشتاقت تريده
تـسأل  دمعة  البلخد...ليش اللي هجر ما رد...بديار البعيده
مـن  الـفرقه  تتألم ...تبقه إبشوفته تحلم ...و أحلام السعيده
كـل  الـشافته  تسأله...ما رد والدها اتقله...و الونه شديده
يـنشاف  الحزن بيها...يبجون البواجيها...و حسين و عضيده
يـا  عم والدي وينه ...طالت غيبته إعلينه ...و خلاني وحيده
يا عم يصعب إغيابه...و اللي فاجد أحبابه...و إدموعه إشتفيده
يـا عـم أنـتظر رجعه...خوفي مانع إيمنعه...لو قطعوا وريده
قـلـبـي إبـفـرقته هايم ...يا ربي يرد سالم ...يا ربي تعيده 

 قصیدة : يــا  أيُــهــا الــســفــيــر...إلــى الـردى تـسـيـر

 

يــا  أيُــهــا الــســفــيــر...إلــى الـردى تـسـيـر
و جــيــشُــكَ الــثــبــاة...و مــوتُــكَ الــحـيـاة
******
يـا فـاتـحـاً سـارَ إلـى أرضِ الفداء بحرا...سارَ و يدري ربُهُ مانحهُ النصرا
يـا  بـطـلاً يـا حـائـراً قـد حيرَ الدهرا...يا قاهراً ظلامها لِيُطلع الفجرا
يــا أيــهــا الــوحــيــد...صُــلــتَ عـلـى يـزيـد
صُــلــتَ عــلــى الــشــقـاة ...و مـوتـك الـحـيـاة
******
يا  من قره إبسوح الوغه سورة علي عمه ...رتلها و السيف إبتسم لمن ذكر إسمه
صوله و بداها إبيا علي غيرة علي إبدمه ...مهما كثر ضده العدد يكثر بعد عزمه
خــل تــكــثــر الــحــشــود...مـا تـركـع الأسـود
تــتــحــده لــلــمــمــاة...و مــوتــك الـحـيـاة
******
أتـيـتَ  بـابَ طـوعـةٍ بـقـلبِكَ الجريح...أتيتها من حيرةِ الغربةِ تستريح
فـإسـتـقـبـلـتكَ  روحُها و بيتُها يصيح...يا طوعةٌ آويهِ ذا وديعةُ الذبيح
و  فــيــكَ يــســتــجــيــر...فـؤادُهـا الـكـبـيـر
يــبــثُــكَ الــشــكــاة...و مــوتُــكَ الــحــيـاة
******
أين المفر من صولته حته الهوه سده ...أهل الأرض صاحوا مدد من شافوا العنده
مـا يخضع و ما ينكسر و بأسره يتحده...ما سلم و إيد الرجس ما لامست يده
نــاده أمــيــري حــســيـن...سـالـت دمـوع الـعـيـن
يــا قــاهــرِ الــعــصــاة...و مــوتُــكَ الــحـيـاة
******
عـبـيـدُهـم  قتلتهم  يا أيُها القتيل...و قصرُهُ رهنَ البِلاء و التربِ يستحيل
أمـيـةٌ عـزيـزُهـا صـيـرتـهُ ذلـيـل...لما غدا بظلمهِ المعهودِ يستطيل
أذقــتــهُ  الــفــنــاء...و تــشــهــدُ الــســمـاء
و     تـشـهـدُ     الــهــداة...و     مــوتُــكَ    الـحـيـاة
******
مسلم  قبل  حز النحر للطف شبح عينه...نظرة وداع الكربله سلم على حسينه
إرجع يبو الأكبر نسوا و إنداروا إعلينه...جاوب حميده إبحسرتك لو سإلتك وينه
تــتــأمــل الــرجــوع...مــنــتــظـره بـالـدمـوع
مــن تــرحــل الــحــمــاة...و مــوتُــكَ الـحـيـاة
******
كـوفـتُـكَ  الـحـمراءُ يا مسلمُ ما تزال...تراكَ في سماءِها يا سيدي هِلال
صـرخـتُـها  وامسلماه تزلزلُ الجبال...و كلما الدهرُ قست يداهُ و إستطال
صِــرتَ لــهــا مــنــار...فــي الــلـيـلِ و الـنـهـار
صِـرتَ     لـهـا     صــلاة    ...و    مــوتُــكَ    الـحـيـاة
******
يـا  مـسـلمٌ  حبيبُكَ الحسينُ في الطفوف...ظلَ وحيداً ضامئاً تحوطهُ الألوف
صـلت على أعضاءهِ الرماحُ و السيوف...تجمعت خيولهم و إصطفت الصفوف
و زيــنــبٌ تــســيــر...بــقــلـبِـهـا الـكـسـيـر
فــيــنــحــنــي الــفُــراة...و مــوتُــكَ الـحـيـاة

المرسل: الإثنين, 15 آذار/مارس 2021