Thu20181018


مولد الإمام الباقر (عليه السلام)

أباذر الحلواجي

عدد التحميلات
1512
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع مولد الإمام الباقر (عليه السلام) بصوت أباذر الحلواجي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
مولد الإمام الباقر (عليه السلام) - أباذر الحلواجي
تاريخ الاضافة
2012-05-22 10:18:16
عدد الاستماعات
376
المدة
00:05:26
عدد التحميلات
1512
نص هذا المقطع

مولد الإمام الباقر عليه السلام

أفضل الصلاة والسلام عليك يا رسول الله محمد وآل محمد صلوات ربي عليه علي بن آبي طالب صلوات ربي عليه وفاطمة الزهراء صلوات ربي عليها والحسن والحسين صلوات ربي عليهم زين العابدين صلوات ربي عليه والايمة المعصومين صلوات ربي عليهم.
يا مستمعين النظام صلوا على البدر التمام محمد صلى الله عليه وآله وسلم
اللهم صلي على محمد وآل محمد اللهم صلي على محمد وآل محمد
اللهم صلي على وصيِّ الأوصياءِ ووارثِ علمِ الأنبياءِ الحاضرِ الذاكرِ والخاشعِ الصابرِ معدنِ الحلمِ وباقرِ العلمِ الذي أظهرَ الدينَ إظهاراً وكان للإسلامِ مناراً، الصادعِ بالحقِ والناطقِ بالصدقِ وباقرِ العلمِ بقراً وناشرهِ نشراً النورِ الباهرِ والقمرِ الزاهرِ والعلمِ الظاهرِ الإمامِ محمدٍ بن عليٍ الباقرِ عليهِ أفضلُ الصلاةِ والسلام. لُقبَ بالباقرِ لأنهُ بقرَ علومَ النبيين، ويُدعى الشبيهَ لأنهُ كان يشبهُ النبيَّ محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
اللهم صلي على محمد وآل محمد اللهم صلي على محمد وآل محمد
ولُقبَ أيضاً بالشاكرِ والهادي والأمينِ، ويُكنى بأبي جعفرٍ، صلواتُ اللهِ وسلامُهُ عليه.
وقد رُوي عن المصطفى الأمجد النبيِّ محمد صلى الله عليه وآله وسلم أنهُ قال: إذا مضى الحسينُ عليهِ السلامُ قامَ بالأمرِ بعدُ عليٌ ابنُهُ وهو الإمامُ والحجةُ ويُخرجُ اللهَ من صُلبِ عليٍ ولداً سميّي وأشبَه الناسِ بي، علمُهُ علمي وحُكمُهُ حُكمي وهو الإمامُ والحجةُ بعدَ أبيه.
يا مستمعين النظام صلوا على البدر التمام محمد صلى الله عليه وآله وسلم
اللهم صلي على محمد وآل محمد اللهم صلي على محمد وآل محمد
ولما أرادَ اللهُ تعالى أن يهبَ للإمامِ السجادِ إبنَهُ محمداً الباقر عليهما السلامُ تزوجَ الإمامُ زينُ العابدينَ من ابنتِ عمهِ أمِّ عبدِ اللهِ فاطمةَ بنتِ الإمامِ الحسنِ الزكيِّ عليهِ السلامُ وكانت من سيداتِ نساءِ بني هاشمٍ وكانَ الإمامُ زينُ العابدينَ يُسمّيها الصديقة. وكان الإمامُ الصادقُ عليه السلامُ يقولُ عنها ( كانت صديقةً لم يُدرك في آلِ الحسنِ مثلُها)
كيف لا وهي بضعةٌ من ريحانةِ النبيِّ محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وأنها نشأت في بيوتٍ أذنَ اللهَ أن تُرفعَ ويُذكرُ فيها اسمُه.
فلما شاءَ اللهُ تعالى أن يُظهرَ حُجتَهُ على خلقهِ ويُزيّنَ الدُّنيا بأنوارِ غرةِ هاشمي من هاشميين وعلويٍ من علويين وفاطميٍ من فاطميين لأنهُ أولُ من اجتمعت لهُ ولادةُ الحسنِ والحسينِ عليهما السلام.
لم تشعرْ فاطمةُ بألمٍٍ أو وَجَعٍ، ولما اكتملت العدةُ التي أرادَها اللهُ لها وحانَ موعدُ الولادة تساطعتْ الأنوارُ في أنحاءِ دارِها، وإذا بها وضعتِ النورَ الزاهرَ الإمامَ محمداً الباقرَ عليهِ السلامُ.
أفضل الصلاة والسلام عليك يا رسول الله محمد وآل محمد صلوات ربي عليه علي بن آبي طالب صلوات ربي عليه وفاطمة الزهراء صلوات ربي عليها والحسن والحسين صلوات ربي عليهم زين العابدين صلوات ربي عليه والايمة المعصومين صلوات ربي عليهم.

المرسل: الخميس, 22 تشرين2/نوفمبر 2012
haider 2012-05-22 09:48:09

this website very good and we must be promote that website

 
مولد الإمام الباقر (عليه السلام) : أباذر الحلواجي