Tue20200929


الم وعتاب

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
4416
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع الم وعتاب بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
الم وعتاب - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2012-05-07 08:12:21
عدد الاستماعات
749
المدة
00:08:51
عدد التحميلات
4416
نص هذا المقطع

قصیدة : ألـم و إعـتـاب

الشاعر : السيد عبدالخالق المحنّه

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

 

ألـم و إعـتـاب يـا حـيـدر...يـصـيـح الـبـاب يـا حيدر

يـبـو الـحمله أعاتب من كثر همي...يمن تدري محبتك تجري وي دمي
تـشاهد  فاطمه  و سهم الهجر يرمي...يحماي الحمه و من غيرك اليحمي
ضـلـع  يـنـصـاب يـا حـيـدر...يـصـيـح الباب يا حيدر
*****
يـمـن كـل شي يميل إبجفك إتعدله ...كرم رب العباد إبجفك و عدله
مـصيبة فاطمه عالشيعه مو سهله ...يضربوها و تشاهد و إنتو ابو الحمله
يـلـيـث الـغـاب يـا حـيـدر...يـصـيـح الـباب يا حيدر
*****
إذا  دارت  رحـاهـا و سـيفك إتشهره ...عدوك لو أبو من إبنه يتبره
عـجب ذا النون من يحشم إتحضره...قريب إنت و تشاهد عصرة الزهره
إلـك أسـبـاب يـا حـيـدر...يـصـيـح الـبـاب يـا حيدر
*****
يـابـوالحمله اعاتب من كثر همي ..يامن تدري بمحبتك تجري وي دمي
تـشاهد  فاطمه وسهم الهجر يرمي ...ياحمَّاي الحما ومن غيرك الـ يحمي
ضـلـع  يـنـصـاب يـاحـيـدر ...يـصـيـح الباب يا حيدر
*****
يـامـن كـل شـي يميل بجفك تعدله .. كرم رب العباد بجفك وعدله
مـصـيبة  فاطمه ع الشيعه موسهله .. يضربوها تشاهد وأنت ابوالحمله
يـالـيـث  الـغـار يـاحـيـدر ...يـصـيـح الـباب يا حيدر
*****
اذا دارت رحـاهـا وسـيـفـك تشهره ..عدوك لو ابو من ابنه يتبره
عـجب  ذا النون من يحشم تحضره ..غريب انت وتشاهد عصرة الزهره
الـك اسـبـاب يـاحـيـدر ...يـصـيـح الـبـاب يـا حيدر
*****
يامن كل شي يسير بعلمك وأمرك .. ياقاهر كل خصم يالـ ماحد يقهرك
فـقـارك  بـالـيـمين وفاطمه تنظره .. تخلي ذو الفقار وتبرز بصبرك
صـبـر وحـسـاب يـاحـيـدر ...يـصـيـح الـباب يا حيدر
*****
يـجـن لـيـل الـحـزن وتروح تدفنها .. تودعها بحزنها ويمها محسنها
مـشـت  تـشـكي لأبوها الـ يأذنها .. مصايبها وسهام الأمه صابنها
جـرح  مـاطـاب يـاحـيـدر ...يـصـيـح الـبـاب يا حيدر
*****
قـبـرهـا ويـن يـاحـيـدر تـجـاوبـنا ندور بالبقيع ومن يعلمنا
نـريـد نـزوره مـره وهـذا مطلبنا نروح الها مشي وننصب مواكبنا
دمـوع  أحـبـاب يـاحـيـدر ...يـصـيـح الـبـاب يا حيدر

المرسل: الثلاثاء, 21 نيسان/أبريل 2020